إيران تقصف بالصواريخ مقرات المجموعات الإرهابية في دير الزور

الاثنين, يونيو 19, 2017 - 20:30

البوصلة_وكالات

أطلقت قوات حرس الثورة الإسلامية في إيران صواريخ الأحد على مقر لقيادة مسلحين إرهابيين في دير الزور شرق سورية.

وفي بيان لها قالت قوات الحرس الثوري "إنّ صواريخ أطلقتها قوات جو فضاء لحرس الثورة الإسلامية على مقر قيادة الإرهابيين التكفييرين في دير الزور في سوريا بهدف إنزال العقاب على منفذي العمليتين الإرهابيتين الأخيرتين في طهران".

وبحسب وكالة أنباء فارس فإنّ صواريخ "ذو الفقار" و"قيام" استخدمت في الضربة التي وجهت لداعش بدير الزور.

وبحسب البيان فإنّ قيادة القوات الجو فضائية للحرس الثوري أطلقت ستة صواريخ باليستية أرض أرض متوسطة المدى على مقرات داعش في دير الزور، مشيراً إلى أنّ التقاریر الواردة تفید بمصرع عدد كبیر من الإرهابیین وتدمیر معداتهم ومنظوماتهم وأسلحتهم.

وكشف الحرس الثوري عن أن الصواريخ تمّ إطلاقها من مواقع الحرس بكردستان وكرمنشاه غرب البلاد.

وفي وقت لاحق أعلن الحرس الثوري أنه سيصدر بياناً ثانياً يشرح فيه تفاصيل أكثر عن عملية إطلاق الصواريخ. وقال "قيادة الحرس ستكشف عن معلومات جديدة".

وأوضح أنه لن تصدر مواقف عن الحرس قبل صباح الإثنين للحفاظ على سرية العملية ونجاحها، وربط الإبهام في بعض مفاصل العملية بالحرص على نجاحها.

بدوره قال قائد القوة الجو فضائية في الحرس الثوري اللواء أمير علي حاجي زادة تعليقاً على الضربة الصاروخية: "على أعدائنا الحذر".

وأضاف "نحن نرد على مفرقعات التكفيريين بالصواريخ".

كما علّق مساعد رئيس البرلمان الإيراني حسين أمير عبد اللهيان على عملية إطلاق الصواريخ بالقول "صواريخنا الليلة على مواقع الإرهابيين هي مجرد تحذير لطيف".

بالمقابل رأت القناة الإسرائيلية السابعة أن البيان الصادر عن الحرس الثوري حول إطلاق الصواريخ هو رسالة تهديد إلى إسرائيل والسعودية وأميركا.

بدوره وصف موقع يديعوت أحرونوت الخطوة الإيرانية بالقول إنها "هجوم صاروخي نادر".

ونشر الإعلام الحربي على حسابه على موقع تويتر خريطة يظهر فيها الطريق الذي سلكته الصواريخ الإيرانية إلى دير الزور، قاطعة مسافة تُقدَّرُ بحوالى 650 كلم.