موسكو تعلن مقتل قياديين من "داعش" في دير الزور

الأحد, يونيو 18, 2017 - 20:00

البوصلة_وكالات

أعلنت وزارة الدفاع الروسية في بيان لها أنها قتلت 180 عنصراً من تنظيم داعش بينهم قياديان عسكريان قتلوا في غارات شنتها طائراتها قرب دير الزور في شرق سوريا يومي 6 و 8 حزيران الجاري، يذكر أن القياديين هما أبو عمر البلجيكي وأبو ياسين المصري.

ويأتي البيان بعد يوم واحد من إعلان روسيا أنها ربما تكون قتلت زعيم داعش أبو بكر البغدادي في ضربة جوية الشهر الماضي، لكن واشنطن قالت إنها لم تتمكن من إثبات وفاة البغدادي كما شكك مسؤولون غربيون وعراقيون في ذلك.

وقال هشام الهاشمي وهو مستشار لعدد من الحكومات في الشرق الأوسط فيما يتعلق بشؤون داعش ومقره بغداد، إنه يشك فيما زعمته روسيا السبت.

وأضاف أن أبو ياسين المصري هو نفس الشخص المدعو أبو الحاج المصري الذي أعلن الروس الجمعة أنهم قتلوه قرب الرقة في أيار الماضي. وتابع أن القائد الآخر وهو البلجيكي لا يعتقد أنه كان في سورية في وقت الهجوم.

وقال الهاشمي إن "الجانب الروسي يسعى إلى تحسين سجله في مكافحة داعش إذ أن الأميركيين هم الذين وجهوا الضربات وقتلوا أهم قيادات داعش إلى الآن ومنهم أبو عمر الشيشاني وأبو مسلم التركماني وأبو محمد العدناني وأبو علي الأنباري"، لافتاً إلى أن الروس ستضرر مصداقيتهم إذا كانت إعلاناتهم غير صحيحة.

في حين كانت قد كشفت صفحة "أخبار عدالة حمورابي" على الفيسبوك في 6 حزيران أن أبو عمر البلجيكي المعروف بـ"أبو طلحة العسكري"، قد قتل في اشتباكات عنيفة دارت بين عناصر تنظيم داعش وقوات الجيش السوري والحلفاء في محافظة دير الزور.

كما ذكرت الصفحة أن أبو عمر البلجيكي هو أحد أهم قياديين تنظيم داعش في سوريا، كما أنه متورط بهجمات إرهابية شُنّت في الاتحاد الأوروبي، عبر تدريب وتوجيه والتخطيط للعناصر الإرهابية هناك.

وكان يشغل البلجيكي قيادة عدد من الفصائل التابعة لجيش الخلافة وجيش الخير، ليشغل بعدها منصب مسؤول ألوية الخلافة والتنسيق بينها.