سر صفقة الـ13.7 مليار دولار التي شغلت الرأي العام الأمريكي

السبت, يونيو 17, 2017 - 12:15

البوصلة

انشغل الرأي العام الأمريكي بصورة كبيرة منذ أمس الجمعة، بالأنباء التي تفيد بنية شركة "أمازون" الأمريكية إبرام صفقة استحواذ قيمتها وصلت إلى 13.7 مليار دولار.

وأعلنت "أمازون" أنها تنوي الاستحواذ على "هول فودز ماركت" المتجر المتخصص في البقالة الفاخرة، مقابل 13.7 مليار دولار شاملة الديون.

ومع استثناء الديون، تبلغ قيمة الصفقة 13.39 مليار دولار، وهو ما وصف بالرقم الكبير جدا، على متجر للبقالة الفاخرة المتخصصة في المنتجات العضوية الصحية.

​ولكن قال رئيس أمازون، جيف بيزوس، في بيان رسمي: "ملايين الأشخاص يحبون هول فودز لأنها تقدم الغذاء الطبيعي والعضوي الأفضل وتجعل من التغذية الصحية أمرا مسليا".

وتواجه "هول فودز" منذ مدة ضغوطا بالغة من مساهميها، بسبب الخسائر التي منيت بها، وطالبها الكثير من المساهمين بسرعة إعادة الهيكلة لمواجهة المنافسة المحتدمة مع المتاجر الأخرى، التي تقدم نفس الخدمة بتكلفة أقل.

​وافتتحت "هول فودز" فروعها عام 1980، وتعمل في الولايات المتحدة وكندا وبريطانيا.

ومن المتوقع أن تنتهي عملية الاستحواذ خلال النصف الثاني من العام الجاري 2017، ولكن ستحتفظ "هول فودز" باسمها التجاري ورئيسها، جون ماكي.

لكن ما بقي سرا، ولم تفصح "أمازون" عنه، ما هي وجه الاستفادة الكبرى والطفرة النوعية، التي يمكن أن تحققها "هول فودز" لمتجر متخصص في التجارة الإلكترونية مثل "أمازون"، وتجعله يدفع مبلغا باهظا (أكثر من 13 مليار دولار).