وزير الدفاع الأمريكي: كوريا الشمالية تشكل أكبر وأخطر تهديد للسلام والأمن

الثلاثاء, يونيو 13, 2017 - 20:30

البوصلة - وكالات

صنف وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس كوريا الشمالية كأكبر وأخطر تهديد للسلام والأمن، كما حذر من عودة تنافس القوى الكبرى في ظل التحدي الروسي- الصيني المتزايد للهيمنة الأمريكية.

وأكد ماتيس في تصريح خطي قبل جلسة استماع أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الأمريكي أمس الاثنين، أن "كوريا الشمالية تشكل التهديد الأخطر والأكثر إلحاحا للسلم والأمن"، مقدما إياها على تهديدات أخرى تشكلها روسيا والصين وإيران والمنظمات الإرهابية، حسب رأيه، وذلك بعد أشهر قليلة من وصفه روسيا بالخطر الأكبر على الولايات المتحدة.

ويأتي هذا التحول على خلفية إجراء بيونغ يانغ اختبارين نوويين، وإطلاق عشرات الصواريخ، بما فيها الباليستية، في الفترة الأخيرة.

وشدد وزير الدفاع على أن "برنامج التسلح النووي للنظام (الكوري الشمالي)، يشكل تهديدا فعليا وداهما للجميع، وأعماله الاستفزازية، وغير المشروعة بنظر القانون الدولي، لم تتراجع وتيرتها بالرغم من عقوبات وتنديد الأمم المتحدة ".

في الوقت ذاته، حذر كل من ماتيس ورئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة الجنرال جوزيف دانفورد من التداعيات الكارثية على شبه الجزيرة الكورية لأي عمل عسكري ضد كوريا الشمالية، وقال ماتيس: "ستكون حربا لم نشهد مثيلا لها منذ 1953"، في إشارة إلى الحرب الكورية التي انتهت في 1953. وأضاف "ستكون حربا بالغة الخطورة".