طفلة تغير جلدها بشكل يومي

الثلاثاء, يونيو 13, 2017 - 20:30

البوصلة

تعاني طفلة أميركية لم تتجاوز من العمر 6 سنوات من مرض وراثي نادر، يجعلها تبدل جلدها بشكل يومي وذلك لأن الجلد ينمو بشكل أسرع بكثير من المعتاد.

وشخّص الأطباء إصابة هانا باروت بداء "السمك الرقائقي"، وهو اضطراب جيني، يجعل خلايا الجلد تنمو بسرعة كبيرة. وبحسب صحيفة ميرور البريطانية، فإن تشخيص الحالة التي يعاني منها أكثر من 600 ألف شخص بجميع أنحاء العالم، جاء بعد أن وُلدت الطفلة مع طبقة سميكة من الجلد تسمّى غشاء الكولوديون.

وتحتاج هانا إلى جلستين يوميا من ترطيب الجلد، لمنعه من الجفاف والتشقق والنزيف، بالإضافة إلى احتمال الإصابة بالعدوى القاتلة، ويقوم والدا الطفلة ميغان (26 عاما) وتايسون (30 عاما) بمراقبتها على مدار الساعة، وذلك خوفا من ارتفاع حرارتها لأن ذلك قد يؤدي إلى وفاتها.

وتضطر هانا ووالداها لشرح حالتها للآخرين وذلك نتيجة النظرات والتعليقات السلبية التي تتعرض لها بشكل دائم بسبب شكلها.

وقالت والدتها “حالة هانا تعني أن جلدها ينمو بشكل أسرع من باقي الأطفال، وهي تعاني عندما تكون الحرارة عالية، لأنها غير قادرة على التعرّق”.