المدينة الصناعية في حسياء.. 873 مستثمراً.. 210 منشآت منتجة.. 660 قيد الإنجاز

الأحد, فبراير 26, 2017 - 01:45

البوصلة

رغم ظروف الحرب الارهابية المفروضة منذ ما يقارب 72 شهرا ما زالت عجلة الانتاج تدور في منشآت المدينة الصناعية بحسياء.. وما زالت حركة البناء مستمرة لاشادة معامل جديدة ترفد دورة الانتاج الى جانب المعامل القائمة.. والاهم من ذلك كله تأمين الاكتفاء الذاتي من الموارد المتاحة مقابل الإنفاق الجاري لتحسين بيئة العمل وتهيئة عوامل مريحة للاستثمار تنعكس نتيجتها ايجابا على الواقع الاقتصادي العام..

فماذا عن واقع المدينة؟ واين الظروف الملائمة لقيام صناعات جديدة؟ وما هو واقع المنشآت القائمة والمتوقفة عن العمل؟ وكيف تحقق التوازن بين العائدات والانفاق وصولا الى الفائض؟ وهل من عقبات تحد من العملية الانتاجية؟ وغيرها من الاستفسارات الاخرى التي سنعرضها تباعا..‏

بانوراما‏

وصل اجمالي عدد المستثمرين في حسياء الصناعية الى 873 مستثمرا مع نهاية العام الماضي.‏

وخلال سنوات الحرب الارهابية المفروضة علينا سجل عام 2011 دخول عشرة مستثمرين الى المدينة وارتفع العدد الى 26 سنة 2012 فيما شهد العام 2013 دخول 40 مستثمرا وتنامى العدد الى 207 خلال العام 2014 وسجل العام 2015 الترخيص لـ72 مستثمرا وخلال العام الماضي 14 مستثمرا.‏

وحاليا يوجد في المدينة الصناعية بحسياء 870 منشأة بعمالة 23140 عاملا وبرأسمال قدره 180,3 مليار ليرة.‏

المهندس بسام المنصور مدير مدينة حسياء الصناعية قال: هناك 210 منشآت تنتج في شتى المجالات الغذائية والنسيجية والكيميائية والهندسية برأسمال قدره 56,3 مليار ليرة تؤمن 6680 فرصة عمل.‏

وبالنسبة للمنشآت قيد الانشاء هناك 660 منشأة في مختلف انواع الصناعات برأسمال قدره 123,73 مليار ليرة وتحقق 1640 فرصة عمل.‏

علما ان قيمة المبالغ وفق اسعار الصرف قبل الازمة الحالية.‏

المقاسم الصناعية‏

بلغت نسبة مساحة المقاسم المباعة في المدينة زهاء 70% من الاجمالي العام وتتوزع المساحة الكلية على 440 مقسما للصناعات الغذائية تم بيع 206 مقاسم منها.‏

اما منطقة الصناعات الهندسية فتضم 452 مقسما بيع منها 381 مقسما وفيما يخص منطقة الصناعات الكيميائية فضمت 366 مقسما خصص منها 188 مقسماً، و55 مقسماً للصناعات النسيجية تم بيع 54 مقسما منها، فيما تم بيع 19 مقسما من المنطقة الخدمية.‏

مشاريع قيد التنفيذ‏

بلغ اجمالي مشاريع ادارة المدينة الصناعية بحسياء خلال العام الماضي ما مجموعه 17 مشروعا موزعة كالآتي:‏

طرق وصرف صحي للمصارف بنسبة تنفيذ 87% وتنفيذ وصلات صرف صحي لعدد من المقاسم بنسبة تنفيذ 125% ومحطة معالجة واشراف بنسبة تنفيذ 33% واكمال طرق ترابية وفرعية بتنفيذ 63% وتقديم دراسات للمجمعين التجاري والسكني بنسبة 45% واكمال الطرق الشريطية في مناطق الصناعات الهندسية والكيميائية والغذائية والاشراف عليها بنسبة تنفيذ 150%.‏

وتنفيذ دارات توتر متوسط 20 ك.ف.أ ومنخفض لتغذية مقاسم المستثمرين في المنطقة الشريطية بنسبة 100% وصيانة شبكات الكهرباء والانارة 83% وانشاء مركز ايواء موقع عام وبنى تحتية ومبان 88% وملحق لاعمال العقد 1 لعام 2014 78% وتنفيذ ابنية خدمية وملحق العقد الاساسي للمباني 65%.‏

العائدات 1,471 مليار ليرة‏

مدير المدينة الصناعية اوضح ان العائدات المالية خلال العام الماضي بلغت 1,471 مليار ليرة وبنسبة زيادة 400% عن الايرادات المخططة والبالغة 375 مليون ليرة.‏

وعلى صعيد الانفاق المالي خلال الفترة نفسها من العام الماضي بلغت 1,66 مليار ليرة منها 302 مليون نفقات جارية و764 نفقات استثمارية.‏

وعن الخطة المالية للعام الحالي اوضح المنصور انها تضمنت 2,65 مليار ليرة للانفاق الاستثماري و1,120 مليون كنفقات جارية وبمجموع كلي 3,670 مليارات ليرة.‏

وحول الايرادات المتوقعة خلال العام الحالي بين انها بحدود 1,87 مليار ليرة.‏

الصعوبات‏

وقياسا بالواقع العام الراهن اكد مدير المدينة انها تعاني من نقص في اليد العاملة والخبيرة المؤهلة، وغلاء اسعار حوامل الطاقة، والمشكلة الاساسية التي تعوق العملية الاستثمارية في المدينة تتمثل بتأمين المواد الأولية اللازمة وخاصة المستوردة منها في ظل الحصار الاقتصادي والعقوبات الجائرة، وبالنسبة للمواد الأولية ذات المنشأ المحلي هناك صعوبة في تأمين بعضها لوجودها في مناطق ساخنة او تحت سيطرة المجموعات الارهابية كالغضار والفوسفات والملح والاقطان وغيرها..‏

الاستثمار الحرفي‏

احدثت منطقة للصناعات الحرفية وورش العمال لدعم الصناعات الثقيلة وتقديم الخدمات اللازمة.‏

وعلى صعيد الواقع الاستثماري للحرفيين قال المنصور: تم تنفيذ المرحلة الأولى من المنطقة الحرفية بعدد مقاسم تجاوز /300/ مقسما يتم تسليمها حالياً للحرفيين المكتتبين وهي مخدمة بكافة مرافق البنى التحتية اضافة لتنفيذ قسم من الاستثمارات الخدمية مثل محطات تزويد الوقود ومركز لخدمة السيارات، ومراكز إطفاء.‏

كما تم طرح بعض المقاسم التجارية للاستثمار الخاص ويتم حالياً تنفيذ مركزين تجاريين.‏

المدينة الصناعية والسكنية بحسياء تشكل تجمعا صناعيا وعمرانيا متطورا يتضمن كافة المرافق الخدمية الاجتماعية والثقافية والتعليمية والترفيهية والمهنية بمساحة/2500/هكتار وتتسع لـ 70 ألف نسمة وبتوسع مستقبلي يصل إلى / 12500/ هكتار ويتسع /350/ ألف نسمة.‏

وتتضمن منطقة سكنية متكاملة تلبي كافة احتياجات المدينة العصرية من الضواحي السكنية والتجارية والترفيهية والرياضية.‏