يامن تسكنون القلب

إلى الذين يعشقون الوطن ويحملونه في قلوبهم ، يخافون عليه ويحموه بأهداب العيون  ... إلى الذين يقتسمون خبز القناعة على دروب الشرف والكرامة ... إلى عرق جباهكم الذي يبلل تراب الوطن ... ,إلى الأيدي التي تشدّ بقوة على الزناد لتحمينا من الذئاب الغادرة ... إلى بذتكم العسكرية الممزوجة برائحة الطهر والشرف وإلى تاج الفخر الذي تضعونه على رؤوسكم ، إلى دمائكم الطاهرة التي امتزجت بالهواء والماء والرغيف في بلادنا ، ننحني .

إلى رجال لا يركعون ولا يساومون، يأكلون الحجارة ويلتحفون السماء ولا يرضون الخضوع ... ولسان حالهم يقول " لا تسقني كأس الحياة بذلة ... بل اسقني بالعز كأس الحنظل "، ننحني. 

إلى من كسروا عين الشمس بابتسامتهم ... إلى من علّمونا إنكار الذات وأن الانسان كبير بوطنه وصغير إذا ضعف هذا الوطن ... إليكم يامن علمتمونا أن الوطن هو العزة والكرامة والشموخ وليس كما رآه البعض كنز يسرقونه، ننحني .

إلى كل جرح في أجسادكم الطاهرة ... وإلى كل شظيه أخذت مكانها بين أضلعكم واستقرت ... إليكم أنتم يا من حملتم راية الوطن خفاقة لتطال السّحاب، ننحني... يامن تغسلون غبار المعركة بمسحة من أياديكم السمر.
إلى قلوبكم المفعمة بالمحبّة للجميع، وأرواحكم المعطاءة والكريمة والمضحية في سبيل أن نبقى ونستمر... إليكم يامن طويتم كل معاني المحبّة والوفاء والتضحية والصدق والفداء بين أضلعكم وفي أفعالكم ، تحية من القلب.
يامن أثبتم للعالم أنكم منبع الوفاء وأعدتم إلينا الماء الطاهر بعدما امتزج بعرقكم ودمائكم الطاهرة ، بدمائكم نحن أحياء على قيد الكرامة ..لقاماتكم ننحني وهذه الحروف تنحني لتضحياتكم وبطولاتكم ... إليكم وحدكم تحية من القلب يامن تسكنون القلب.

هناء ابو اسعد