الاحتلال يؤجل محاكمة عميد الأسرى السوريين صدقي المقت للمرة الثانية

الأربعاء, مايو 20, 2015 - 20:45

القنيطرة - البوصلة

استمرارا لانتهاكاتها وممارساتها العدوانية بحق أهلنا الصامدين فى الجولان السوري المحتل مددت سلطات الاحتلال الإسرائيلي اليوم للمرة الثانية اعتقال عميد الأسرى السوريين في سجون الاحتلال المناضل صدقي سليمان المقت وأجلت محاكمته الصورية إلى الثالث من شهر حزيران القادم .

وكانت سلطات الكيان الصهيوني حددت الشهر الفائت يوم الثالث والعشرين من الشهر الجاري موعدا لمحاكمة المناضل المقت.

وفي مثل هذا اليوم عام 1986 أصدرت ما يسمى المحكمة العسكرية في اللد حكمها الجائر بحق المناضل صدقي المقت ورفاقه منهم بشر سليمان المقت شقيق صدقي وعاصم الولي والشهيدان زيد أبو هايل وسيطان الولي وآخرون حينما أصدرت بحقهم أحكاما تعسفية جائرة قضاها الأسير صدقي بكل عزم وإرادة قوية رغم ظلم السجن والسجان.

وكانت سلطات الاحتلال أفرجت في شهر آب عام 2012 عن عميد الأسرى السوريين والعرب في سجونها صدقي المقت بعد 27 عاما قضاها في غياهب معتقلات الاحتلال لتعيد اعتقاله في 25  شباط من العام الجاري بعد اقتحام منزل عائلته والعبث بمحتوياته وتخريبها ومصادرة ما فيه من أجهزة وهواتف خليوية وحاسوب دون إعطاء أي مبرر لهذا الاعتداء الصارخ على منازل المواطنين في الجولان المحتل والذى يشكل انتهاكا واضحا لاتفاقية جنيف الرابعة الخاصة بحماية المدنيين الرازحين تحت الاحتلال.