خوفاَ من تجنيد ابنها لدى داعش .. تخفيه تحت الأرض 37 يوماً

السبت, مارس 26, 2016 - 1:00pm

البوصلة
كشف القيادي في الحشد الشعبي عدي الخدران، عن قيام امرأة بإخفاء ابنها البالغ من العمر 9 سنوات في حفرة تحت الأرض لمدة 37 يوما لمنع تحويله إلى "قنبلة بشرية" شمال تكريت، مشيرا إلى أن تنظيم "داعش" خطف العشرات من الأطفال والصبية ونقلهم إلى سجون لتحويلهم إلى انتحاريين.
وأوضح الخدران أن "قوة أمنية مشتركة مدعومة بالحشد الشعبي نجحت في تأمين خروج أربع اسر من إحدى قرى الشرقاط شمالي صلاح الدين باتجاه جبال مكحول ومنها إلى ناحية العلم اغلب أفرادها من النساء والأطفال".
وأشار إلى أن اغلب الأسر الهاربة من معاقل تنظيم "داعش" في الشرقاط وبقية المناطق القريبة تتحدث عن اتساع عملية خطف الأطفال والصبية من قبل التنظيم ونقلهم إلى معسكرات سرية لتحويلهم إلى قنابل بشرية في إشارة منها إلى الانتحاريين باعتباره إستراتيجية يعتمد عليها التنظيم كثيرا لإيقاف تقدم القوات الأمنية والحشد الشعبي باتجاه ما تبقى من معاقله.