مدير صحة اللاذقية: 10 إصابات مثبتة بإنفلونزا الخنازير توفي منهم أربعة و43 مصاباً بالإنتان توفي منهم 15

الأربعاء, فبراير 3, 2016 - 11:00am

البوصلة - رصد
رداً على تساؤلات أعضاء مجلس المحافظة حول جائحة إنفلونزا الخنازير من حيث عدد الإصابات وإمكانية الوقاية منها واللقاحات الموجودة ولماذا لا يتم الإعلان عنها وخاصة أن الأغلبية لا تعلم عنها شيئاً، متسائلين حول أسباب التستر على ذلك وهل يعقل وجود لقاحات للجائحة لا يتم الإعلان عنها للمواطنين، وأكد مدير صحة اللاذقية الدكتور عمار غنام أن الحديث في هذا الموضوع كثر جداً قبل بداية العام ما جعل لزاماً على مديرية الصحة إجراء التوعية، فأصدرت بياناً توعوياً، وأجرت ندوات توعية في المدارس وغيرها كما تم الحديث وبشفافية مع الجهات الإعلامية، والمواطن يعلم بذلك بدليل زيادة الإقبال على الإسعاف الذي يصل عدد مراجعيه بين 500- 600 مراجع يومياً من دون مبرر للجميع وبعض المواطنين عندما يصابون بالسعال يتوجهون إلى لإسعاف، مبيناً أن جائحة إنفلونزا الخنازير عبارة عن فيروس مستوطن يحدث مع الإنفلونزا الموسمية وإنفلونزا الطيور وغيرها، وسنويا تحدث بضع إصابات ونحن لا نخفي شيئاً، أرسلنا الرسائل الصحية، ولا توجد وقاية دوائية له فالوقاية شخصية تتمثل فقط بغسيل الأيدي، والابتعاد عن الازدحام، وعدم خروج المريض من منزله، وعدم التوجه للمريض، أما فيما يخص اللقاحات فقد وردنا 18ألف لقاح تم توزيعها على المراكز الصحية والدواء متوافر في المشافي واللقاح يحتاج لفترة تتراوح ما بين 4-6 أسابيع حتى يأخذ مفعوله لدى المريض، وهو غير ضامن إلا بنسبة 70-80%، والخطر الأكبر أن يقوم المواطن بأخذ اللقاح للوقاية ويعتبر نفسه قد أصبح آمناً، وهذا غير صحيح فاللقاح في غير وقته لا يؤمن الوقاية بل يُفقد المواطن فرصته في حال أصيب بالمرض وهذه كارثة، لذلك نحن نوجه دائماً ألا يعطى اللقاح إلا في وقته.
وفيما يخص الإصابات أوضح د. غنام أن معظم الإصابات هي بالإنتان التنفسي الحاد الوخيم وليس بإنفلونزا الخنازير، مبيناً أن حالات إنفلونزا الخنازير المثبتة هي 10 حالات منها أربعة أشخاص فارقوا الحياة، فيما بلغ عدد الإصابات الإجمالية بالإنتان التنفسي الحاد الوخيم لليوم 43 إصابة دخلوا المشافي وعولجوا فيها وتوفي منهم 15 شخصاً، وأكد غنام أن هذه هي الإحصائية الدقيقة لكل من إنفلونزا الخنازير، والإنتان التنفسي الحاد الوخيم.
المصدر - صحيفة الوطن السورية