رئيس شبكة البوصلة الاعلامية في حوار على قناة الفضائية السورية لمواكبة جلسة مجلس الأمن حول القرار الخاص بسورية

السبت, ديسمبر 19, 2015 - 2:15am

السؤال الاول:

المعلومات حتى هذه اللحظة بانه فعلا يوجد رغبة لدى الدول الكبرى تحديدا روسيا وامريكا وايضا واضح انه هناك عمل حقيقي كان موجود من اجل الوصول الى نص الى مسودة القرار التي يجب ان يصوت عليها مجلس الامن ماهي قراءتك للبنود التي جاءت من لقاءات فيننا حتى هذه اللحظة والتي ممكن ان تكون نقاط اتفاقية او نقاط خلافية

الجواب:

العالم كله اليوم يعمل بتوقيت دمشق لان العنوان هو سورية وبالتالي نحن في دمشق نتحدث نتوجه الى اهلنا لنقول الرحمة على الشهداء والتحية الى جيشنا الباسل اربع سنوات ونصف ونيف والحرب مستمرة وتأخذ اشكالا وأبعادا مختلفة لكن اليوم انا اعتقد سيكون انتصار كبير للصمود السوري الذي سيتجلى في مجلس الامن بقرار يأخذ بعين الاعتبار الثوابت السورية التي وضعها الرئيس بشار الاسد ووضعها الجيش السوري ووضعها الشعب السوري في صموده وحافظ عليها حلفاؤنا من خلال الدعم اللا محدود الذي قدم عسكريا واقتصاديا واليوم دبلوماسيا

لنأخذ ظروف القرار الذي سيصدر اليوم اولا القرار اعتقد انه سيصدر وهناك تسريبات اعلامية تقول ان الخمسة الكبار الذين يملكون حق النقد وعلى مسودة القرار ثانيا زيارة كيري الى موسكو هذه الزيارة عندما تحدث عن دعوة مايسمى مجموعة دعم سورية ومجموعة الاتصال من اجل سورية لعقد جلسة في 18 كانون الاول كان هناك موافقة مبدئية من قبل الروس فذهاب كيري الى موسكو يعني انه لايريد الامريكي ان يفوت عليه الفرصة الى مجلس الامن بحيث يكون له  دور في أي تسوية ومن خلاله تمر التسوية ولكن مع الاخذ بعين الاعتبار ظروف الدول الاخرى الشريكة ان كان في مجلس الامن الدائمة او في الازمة في سورية وان استقبال بوتين لكيري لأكثر  من ثلاث ساعات ونصف ايضا مؤشر وان التصريحات التي خرج منها خرجت من لافروف وكيري واضح الامر انه هناك ارادة حقيقية لإنهاء الصراع  في سورية وبدا هذا الحديث منذ 30 ايلول عندما بدا الطيران الروسي بدعم الجيش العربي السوري في مواجهة الارهابيين على الارض بدأت موازين القوى تختلف وبدأت موازين القوى لصالح سورية وحلفاؤها وكلما طال الوقت لم يعد لديهم اوراق تفاوض الامريكي وحلفاؤه وبالتالي هم الحريصين اليوم على ان يدخلوا بأية تسوية وشروط التسوية افضل من غد وغدا لم يعد لديهم اوراق للتفاوض عليها لان الجيش العربي السوري يتقدم على الارض والطيران الروسي اصبح هناك مايقارب اكثر من 8000 هدف وهذا يدلنا على حجم الاستعداد لمثل هذا المشروع حسب التمويل والتسليح وتحضير هذه المجموعات الارهابية وبالتالي اعتقد انهم يعلمون ان الجيش العربي السوري مع حلفاؤه مستمرين في عملية الحسم وبالتالي بحاجة الى انهم يوازوا بمسار حل سياسي قبل ان ينتهي الجيش العربي السوري من عملية الحسم لذلك ان اعداء سورية هم المستعجلين على موضوع التسوية لان شروطها اليوم اضل من شروطها غدا

ثالثا في اجتماع اليوم انا اعتقد انه كان هناك يوجد وجهات نظر مختلفة حول البعض يريد العودة الى مشروع القرار الامريكي الاخذ بعين الاعتبار الوصايا او الثوابت الروسية التي تكلم بها بوتين بالامس في خطابه  اخها الامريكي بعين الاعتبار ولكن هذه مسودة القرار ان كان التركي ام السعودي بالاستناد الى جنيف1 دون الاخذ بعين الاعتبار الى فيينا1 وفيينا2 وان الروسي اكد على ان يأخذ مجلس الامن بعين الاعتبار بما جرى في جنيف1 وفيينا1 وفيينا2 كمرجعية ثانيا اخذ العلم حول مؤتمر الرياض ان وفد المعارضة الذي يدعو الى جلسة مفاوضات مع بداية العام 2016 كانوا فقط سيصرون على الرياض فالروسي تدخل واخذ الرياض والقاهرة وموسكو والحسكة وان الروسي اصر في اجتماعات اليوم على انه يريد تضمين مشروع القرار ان الشعب السوري هو الذي يقرر مستقل بلاده وان الالية الذي اتفقوا عليها اولا السعودية كانت تريد تضمين مشروع القرار بشان حزب الله وهذا برسم اهلنا ان كل هذه الحرب من اجل اسرائيل التي عجزت ان تنال من حزب الله في 2006 وكل خططها فشلت ولم يعد للحديث بمسار أي حل سياسي في سورية فيما يخص سورية بوحدتها الجغرافية والسياسية والوطنية بمؤسساتها بوحدتها وحتى في رئيسها الان السعودي يريد ماهو دور حزب الله في سورية بعد نهاية الحرب في سورية وان الاسرائيلي يضغط على السعودي بان يطالب بهذا الموضوع ايران حددت وقالت بالنسبة لتصنيف المجموعات الارهابية وكل من حمل السلاح في وجه الجيش العربي السوري هو ارهابي وهذه مازال لها دورها ومكانتها وعضو في المنظمة الدولية لذلك كانت مجموعة من الخلافات حول تشكيل ووفد المعارضات وحول تصنيف المجموعات الارهابية وأنا اعتقد انه تم التفاهم على ها الموضوع

وانا اقول ان قرار مجلس الامن هو نتاج لما قاله الرئيس بوتين في المؤتمر الصحفي لأنه جاء المؤتمر الصحفي بعد لقاؤه مع كيري

السؤال الثاني:

مسودة القرار عندما ستطلع عليه القيادة السورية سيعجبها جزء كبير مما يأتي في هذا القرار وربما لم يعجبها البعض او لايعجبها شيئ من هذا

الجواب:

اولا الروس الذين قدموا كل هذا الدعم لم يستطيعوا ان يفرطوا ما استطاعه الارهابيون ان يفعله من خلال الارهاب وعندما كانت قمة موسكو بين بوتين والرئيس الاسد كان هناك يوجد اعلام وكانت مفاجئة في الاعلام فكان السؤال للرئيس بوتين لماذا الاعلام فكان جوابه رسالة للجميع من يريد اسقاط الاسد في دمشق عليه اسقاط بوتين في موسكو اولا وبالتالي هذا الموضوع منتهي اما عندما يريد ان يتحدث بوتين في قرار اممي بموافقة الاخرين فيجب ان يدخل دبلوماسيا في الوسط حتى لا يستفز الاخرين

وان موقف روسيا تجاه الاسد ثابت وان القرار بيد الشعب السوري ونحن اليوم ما يعنينا وقف الدوام وما يعنينا انهاء الازمة ونوقف الحرب وبالتالي اليوم نحن نتنازل لمصلحة سورية ولا نتنازل لمصلحة احد نحن نتنازل لمصلحة الشعب السوري ولمصلحة حقن الدماء ولمصلحة الحفاظ على الدولة ولمصلحة مؤسسات الدولة اما ماعدا ذلك فالناتج يكون قرار اليوم سيصدر والناتج هو صندوق الاقتراع وهو منذ بداية الازمة والسيد الرئيس يدعو الى صندوق الاقتراع بكل  خطاباته تحدث الى هذا الموضوع لذلك الذي جرى في 2014 بالانتخابات بالخارج والداخل كانت مؤشر وقراوه جيدا ان الرئيس الاسد لايمكن لا بالتنحي ولا بالإسقاط ولا نستطيع فصل الرئيس الايد عن الشعب السوري واليوم وصلوا لقناعة انه لا مستقبل لسورية بدون الاسد وهذه القناعة التي افصح عنها الرئيس بوتين بكل خطاباته انه اوجود لسورية بدون الاسد لذلك الاساس الذي نشتغل عليه اليوم هو الدولة وبعد ما فشلوا بإسقاط الدولة متمثلة بالرئيس الاسد وبسورية بدؤوا يبحثوا عن ثغرات

السؤال الثالث:

بالأمس تم التصويت على قرار 2253 حول مكافحة تمويل الارهاب وهذا القرار تحت البند السابع ويتعرض للعقوبة والمسائلة القانونية وهدفه الاساسي منع تمويل او دعم او مساعدة قد تصل الى يد المجموعات الارهابية التي تقر في مجلس الامن بناء على نقاش اليوم وان المنظمات الارهابية التي سيحددها مجلس الامن انها ارهابية بناء على قرار 2253تم اقراره البارحة بمجلس الامن كل دولة او منظمة  او جماعة خيرية او اشخاص تقوم بإمداد المنظمات الارهابية بالسلاح او بمساعدة مالية او بمساعدة من أي نوع كان هي ستتعرض للمسائلة القاونونية وللمعاقبة ان كانت دولة وان كان اشخاص وهذا الموضوع يعطي نقطة مهمة حول مسار الامور تماما

الجواب:

هذا القرار 2253 لم يصدر لولا التفاوض الذي مابين كيري لافروف بحضور بوتين في موسكو وهو مقدمة لاجتماعات اليوم وان اقول ان الامريكي لم يحقق اهدافه في سورية لكن يريد ان يأخذ الرعاية لأي قرار يصدر بوجود رئيس مجلس الامن خلال هذا الشهر وهذا القرار كان مطلب لسورية منذ بداية الازمة وإدخال الارهابيين وتمت الاستجابة الان لان قرار الحرب على سورية اتخذ الان انه يجب ان توقف هذه الحرب وان الرئيس بوتين تحدث بخطاب 28 ايلول بان الحرب على سورية يجب ان تقف وممنوع الاستثمار على الارهاب في تغيير الانظمة وفي فرض انظمة جديدة في دول أي ان الحرب ستقف وان كان عمليات 30 ايلول للتجسيد الفعلي للقيادة الروسية في دعم سورية لوقف هذه الحرب

السؤال الرابع:

ماهي المخاطر الخشية احيانا ببعض النقاط تمر بها هكذا قرارات ألا يخشى من تمرير بعض التسميات او بعض العناصر التي هي ارهابية ومارست العمل الارهابي تمر من ضمن هكذا قرار وبالتالي تصبح شريك في محاربة الارهاب هي شريك في المستقبل السوري ألا يخشى من هكذا نقطة

الجواب:

 دائما القرارات الاممية عبر تاريخها هي حمالة اوجه ودائما يأخذوها في المعايير التي تناسب  كل واحد مقاسو بحيث تفسيرها يكون حسب تأويلها فبالتالي اليوم مرحلة اللعب على المصطلحات واللعب على الكلمات دائما هذا وارد في هكذا عمل سياسي وهو مشروع سياسي على سورية ولا علاقة لمعارضة او موالاة في الازمة في سورية وعندما تم تصنيف المجموعات الارهابية 164 وان هذه المجموعات التركي والسعودي والقطري والإسرائيلي والامريكي يشد فيها وإنما لا يريدون للحرب ان تنتهي بالصدمة

وأنا اقول ان سورية هي قلب العالم اليوم ومحور الصراع في العالم صحيح انها ساحة الاشتباك لكن منها ينبثق النظام الجديد لعالم وقد انبثق وبينت موازين القوى في مجلس الامن اليوم الامريكي يستجدي الروسي من اجل اصدار قرار بشروط روسية ولكن املا في اتخاذ أي خطوة سياسية قبل الانتهاء من عمليات الجيش وحلفاءه على الارض لذلك الان الامريكي هو المهزوم والبريطاني والفرنسي ايضا هو المهزوم وعندما يصلوا الى قرار بهذه الصيغة هذا يعني انه نحن من قررنا ونحن من كتب هذه القرارات كتبناها بالدم ثم جسدناها بالسياسة والآن تجسد في مجلس الامن أي انه لم يعد هناك أي مجال لتحقيق أي هدف من اهدافهم في سورية ولكن هذا القرار يحتاج الى الية وهذا الالية تركوها مفتوحة ليس من اجل التفاوض على سورية وعلى مستقبل الرئيس الاسد ق في سورية وإنما على حلول المنطقة كاملة من لبنان الى العراق الى البحرين الى اليمن الى مستقبل حزب الله ودور حزب الله الاقليمي الى مستقبل الصراع مع اسرائيل والعودة الى اتفاقية فصل القوات أي بمعنى ان هذه الاوراق التي يتحدثوا عنها في الداخل حول موضوع تصنيف المجموعات الارهابية او ماهي شروط المعارضة ليس من اجل سورية وإنما اوراق ضغط على النظام في سورية وعلى الدولة الوطنية السورية لتحقيق مكاسب في ملفات اخرى ليس  اكثر من لك والأيام القادمة ستثبت هذا الامر

السؤال السادس:

مندوبنا قال ان هذا القرار مهم وان سورية منفتحة على أي قرار من هكذا النوع لكن الطريقة التي تم تفسيرها مبشرة

الجواب:

الصراع يأخذ اشكال جديدة هناك صراع على قضايا اخرى في المنطقة غير سورية هناك صراع على مستوى ادوار للتركي والسعودي وهناك صراع على امن اسرائيل ومستقبل امن اسرائيل وهناك صراع جديد ايضا بمعنى اخر ان الحرب في سورية بمحورين محور انتصر لكن لا يريدون ان يكون هذا الانتصار انتصارا كاملا كي لا يكون هزيمة المحور الاخر هزيمة كاملة

ونحن قلنا منذ البداية ان سورية خارج هذا البازار السياسي وعندما تحدثنا في بيان فيينا ان سورية بوحدتها الجغرافية ووحدتها السياسية ووحدتها الوطنية مع مؤسساتها وجيشها مع رئيسها هذه الثوابت الان تم قولنة بيان فيينا كما قال السفير الجعفري بقرار 2254 وبالتالي نسفت كل التفسيرات والتأويلات لبيان جنيف1 حتى فيينا2 والان اصبح المرجعية هي مرجعية الامم المتحدة ومجلس الامن قرار 2254الذي اعطى الدور ديمستورا ممثلا عن الجمعية الدولية لأنه انحسرت ادوارهم بسقوط اهدافهم لذلك اصبحت اليوم المنظمة الدولية هي سلم النجاة وسلم النزول عن سقف الاهداف التي وضعوها من بداية الحرب على سورية لتكون حفظ ماء وجه لكل من تورط في الحرب على سورية

السؤال السابع:

موضوع المعارضة والتركيز على مؤتمر الرياض هل هذا يعني بأنه سنشهد في الفترة القادمة أيضا جدال او سجال او جدال حول موضوع المعارضات المعتدلة والتي هي فيه جزء منها مؤتمر الرياض

الجواب:

ارضاء للرياض ولحفظ ماء وجهها قامت الرياض بهذه الخطوة بإرادة امريكية عندما وجدوا الروس عرضوا هذا الامر انسحبوا من هذه الامر وبقي التسويق له اعلاميا ليس اكثر من ذلك الان ميستورا له الصلاحية في دعوة كل الاطراف وليس كما سمي في الرياض لذلك انا قلت انه سيتم الحديث اخذ بعين الاعتبار مؤتمر الرياض ومؤتمر القاهرة ومؤتمر موسكو ومؤتمر الحسكة وبالتالي هي محاولة لإرضاء الرياض اعلاميا ليس اكثر من ذلك لأنه الوفد سيشكل وفد واحد من كل اطياف المعارضة والمعارضة المقبولة لدى الشعب السوري

وبالنسبة للدور السعودي الان السعودية على كف عفريت والان تتخبط وبالتالي هناك حالة من المراهقة السياسية السعودية ستنعكس سلبا على السعودية وعلى الخليج بأكمله

وفي الختام اقول ان فشل اردوغان في سورية اراد التعويض عنه في العراق والخطوة التي قام فيها في العراق هي اعتراف لفشله في سورية وللعلم من 1920 حتى الان مازال الموازن العامة للدولة التركية هناك ليرة تركية واحدة تنزل في مقاطعة الموصل ولن ينجح في العراق لان المحور مكتمل من طهران للعراق الى دمشق الى الضاحية سيعود عليه هذا الامر بالسوء لاردوغان  المرحلة القادمة مرحلة سورية مرحلة تظهير انتصار سورية يجب ان نفرح لان ثمار صمود سورية بدا يتظهر انتصارات على كل المحافل وان وجهة نظر سورية التي تحدثنا عنها منذ بداية الازمة الان العالم بدا يعود اليها محاربة الارهاب اولا ونعول على حذاء الجندي العربي السوري سيحاولون ابتزازنا بالوفد المفاوض وشروط التفاوض ولكن نقول لهم ماعجزتم ان تأخذوه بالإرهاب وبالعسكرة لن تأخذوه بالسياسة من لم يخاف خلال اربع سنوات ونصف فلن يفاوض ولن يستسلم ولن يتخاذل ويتنازل عن سيادة سورية ووحدتها وعن شعبها هذا التلاحم بين الشعب والقائد هو الذي اثمر هذه الانتصارات التي ستتوج ان شاء الله لسحق كل الارهابيين من جهة ونقول للسوريين عودوا الى وطنكم الدولة مازالت فاتحة مجال للمصالحات عودوا الى وطنكم وطنكم بانتظاركم كل من يحمل السلاح هو ارهابي يجب ان نقاتله ولا مفر لأنه اصبح خطرا على العالم وليس على سورية