الأغاني الشعبية للأطفال الجولانيين

الأحد, أبريل 26, 2015 - 12:45am

إن الأغنية الشعبية للأطفال لها مناسبات وأحداث تاريخية وسياسية وتتسم بالبراءة والمرح والنقاوة استخدمتها الأمهات وهن يهدهدن لأولادهن في مساءات الجولان والجو الهادئ اللطيف والتي استثمرت معظم أوقات الأطفال،

حيث لاأجهزة إعلامية مرئية متطورة وأدخلت أغاني جديدة ألفها كبار السن تتوارثها الأجيال جيلاً بعد جيل وبذلك لم تصبح الأغنية الشعبية الطفلية صافية نقية بل شابها شيء من التعديل بإضافة بعض الكلمات وحذف منها البعض الآخر وتتشابه في مضمونها في بلاد الشام (سورية - فلسطين - لبنان - الأردن).‏

وأنواعها أغاني النوم عند الأطفال وأغاني مشي الأطفال وأغاني الشتاء والزراعة وأغاني الحجاج والأعياد والطيور والحيوانات.‏

أولاً: أغاني النوم عند الأطفال:‏

عندما يحين موعد نوم الطفل تقوم الأم بحمل طفلها بعد (تقميطه) وتقوم بهدهدته على رجليها أو حضنها حين ينام وتردد بعض الأغاني بصوت حنون دافئ حتى يتعود الطفل على هذه الهدهدات حتى ينام مثال ذلك:‏

1- نني يا عاقلة ويا مزيونة نني.. هيه هيه‏

2- نني على النني ويش بدك ياجعفر مني.. هيه هيه‏

3- يا رب تهدي الولد لينام وأذبحلوا طير الحمام.. هيه هيه‏

4- أنا شفتو يا خيه وارد على بير الميه هيه هيه اشرب ونام هيه هيه‏

5- يلا تنام يلا تنام لأذبحلك طير الحمام.. روح يا حمام لا تصدق بضحك على ولدي لينام هيه هيه‏

ثانياً: أغاني في مشي الأطفال:‏

دادا يا ما شاء الله دادا هلله هلله‏

تعاد وتكرر مرتين أو ثلاث .. وتكون الأم ممسكة بيدي الطفل وهي تساعده على المشي.‏

دادا يا قرن الفول دادا يا رب تكبر وعمرك يطول .. وبصيغة أخرى:‏

دادا يا قرن الفول يا رب‏

تكبر علينا يا جعفر وعمرك يطول‏

والله إن جاني يمشي‏

لطبخ له خروف محشي‏

ثالثاً: أغاني الشتاء عند الأطفال:‏

نبدأ بأغنية المطر المعروف (أغنية الاستسقاء) ويردها الأطفال:‏

يا الله الغيث يا ربي‏

نسقي زرعنا الغربي‏

يلا الغيث يا دايم‏

واسقي زرعنا النايم‏

وأيضاً هذه الأغنية:‏

شتي يا دنيا شتي‏

شتي ع قرعة جدي‏

وأيضاً:‏

شتي يا دنيا شتي‏

طرطرق طرق يا مزراب‏

الحمد لله ارتحنا من الصيف‏

ارتحنا من تموز وآب‏

يا رب تشتي يا رب وأروح‏

ع الجدة يا رب‏

تعمل لي فطيرة أكلها أنا وأخويا‏

يا رب تشتي يا رب هيه هيه‏

ومن أغاني الزراعة الطريفة:‏

سرحنا في أول الصبح‏

نحرث والحمار يعج‏

من بعيد تشوفه يعرج‏

وكله من فعل الليدات‏

رابعاً: أغاني الحج:‏

ارتبطت أغاني الحج بزيارة بيت الله الحرام وكذلك زيارة بيت المقدس لما للدين من أثر في تربية الأطفال.‏

من هذه الأغاني - تقال عندما تداعب الأمهات أطفالهم:‏

يا حجاج بيت الله سمن وعسل‏

في الجرة ناكل أنا وحبيبي‏

ونطلع الباقي لبرة هيه هيه‏

حطي زيت يا حجة‏

تانقلي قرص العجة‏

حطي زيت يا حجة حطي‏

زيت يا حجة‏

ومن الأغاني أيضاً:‏

حطيت راسي على فراشي‏

سبع صلبان فوق راسي‏

مد المسيح يمينه‏

فتحت أناجيله .. وزعزع وقال‏

تهدهدت الجبال‏

خامساً: أغاني العيد للأطفال:‏

بكره العيد ونعيد ونذبح بقرة السيد‏

والسيد ماله بقرة نذبح بنته هالشقر‏

والشقرا ما لها دم نذبح بنت العم.‏

إلبست جديد ياجدة‏

واليوم العيد ياجدة‏

وجارنا سعيد يا جدة أعطيني قرش‏

يا جدة من تحت الفرش يا جدة‏

سادساً: أغاني الطيور:‏

أغنية أبو سعد وهو نوع من الطيور على شكل جماعات في السماء فعندما تهاجر ويراها الأولاد في السماء يغنون:‏

أبو سعد دور دور‏

أمك ماتت في القبور‏

أبو سعد ليك ليك‏

والجراد قلع عينيك‏

وثلاثة ثلاثة ثلاثة حمامات‏

وحدة بتصلي وحدة بتصوم‏

وحدة بتعبد الله والرسول‏

مرقت مريم أم النور..‏

حاملة حبيبها ورايحة تزور..‏

امسحي دموعك في البخور.‏

وأخيراً هذه بعض الأمثلة من الأغاني الشعبية للأطفال التي أرّخت لأحداث اجتماعية بسيطة وتأقلمت مع الوضع الاجتماعي والبيئي في الجولان، اتسمت بالحب والفرح والشقاوة وحب الأمهات الفطري للأولاد وعشقهن لأرض الجولان.‏