"داعش".. يسبي "سيبويه" في الحجر الأسود

الأحد, أكتوبر 4, 2015 - 12:15pm

البوصلة – رصد
بثت إحدى المواقع الإعلامية المرتبطة بتنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، تقريراً مصوراً، تضمّن جولة في مدارس التنظيم بمنطقة الحجر الأسود جنوب العاصمة دمشق ضمن ما أسماها "ولاية دمشق".
الصور التي أرفقها التقرير تضمنت مجموعة من الأطفال على مقاعد "الدراسة"، يتتلمذون على يد "مدرس ملتحٍ"، ويلفهم السواد من كل حدب وصوب.
ومن بين الصور التي برزت في التقرير، يظهر رجلٌ وضع على رأسه ملاءة سوداء، وأحاط بذراعه بأحد "طلابه" الصغار، أمام السبورة، التي كتب عليها أن "كتب" هي "فعل مضارع".
وأمام الرسومات السوداء التي ملأت مدارس أطفال الحجر الأسود، والشعارات التي نشرها التنظيم لتغذيتهم بكره الغير، ربما تبدو الإساءة التي أقدم عليها "أساتذة داعش" لإمام علم النحو "سيبويه" أمراً بسيطاً.
يشار أن التنظيم المتشدد نشر في مناسبات سابقة صوراً لأطفال أغلبهم دون العاشرة، يحملون السلاح، ويتدربون على استخدامه، ضمن ما يسميه "معسكرات أشبال الخلافة"، وتشير تقارير عديدة إلى أن "داعش" يستخدم كثيراً من هؤلاء الأطفال في تنفيذ عملياته الانتحارية.