"الإبداع من وحي المقاومة" تكريماً للشيخ صالح العلي

الثلاثاء, مارس 31, 2015 - 1:00pm

طرطوس – البوصلة

أجتمع عشرة نحاتين من أبرز الأسماء بالنحت السوري في مدينة الشيخ بدر بمحافظة طرطوس عند ساحة ضريح المجاهد الشيخ صالح العلي في ملتقى النحت على الحجر الذي انطلق تحت عنوان " الإبداع من وحي المقاومة" الذي تقيمه وزارة الثقافة تكريما للشيخ العلي وكل من رافقه النضال في الثورة السورية الكبرى ضد الاحتلال الفرنسي ولكل من زرع ثقافة المقاومة في الإنسان السوري. ونقلت وكالة سانا عن النحات أكثم عبد الحميد المشرف على الملتقى قوله: " إن فكرة الملتقى أتت من رغبة وزارة الثقافة في المشاركة بمهرجان الشيخ صالح العلي الثقافي السنوي الذي يقام منذ ثمانية عشر عاما لتكريم هذا المناضل السوري الكبير عبر مجموعة أعمال فنية تترك أثرا ملموسا لمئات السنين لا ينتهي بانتهاء المهرجان الذي كان يقتصر على الشعر والأدب في السنوات الماضية بهدف إطلاق ملتقى نحتي خارج مدينة دمشق وتفعيل الثقافة البصرية في المحافظات".

وأكد أن المقاومة التي أسسها البطل الشهيد يوسف العظمة وأبطال الثورة السورية الكبرى في كل المحافظات السورية ورفضهم تقسيم سورية رغم كل المغريات التي أعطيت لهم من قبل المستعمر الفرنسي غرست فينا بذور المقاومة والتضحية في سبيل الوطن وهذا يظهر اليوم كفعل ملموس يتجلى بتقديم الأسرة السورية لأبنائها دفاعا عن الوطن ومنها محافظة طرطوس مسقط رأس الشيخ العلي والتي سميت اليوم محافظة الشهداء لكثرة من ضحوا بأرواحهم من أبنائها في سبيل وطنهم. وأشار النحات المشرف على الملتقى إلى أنه اعتمد على خبرته في تنظيم الملتقيات النحتية لتلافي التأخر في الأعداد للملتقى والتعامل مع ميزانية محدودة فتمت دعوة النحاتين أصحاب الخبرة في التعامل مع الكتل الحجرية بوقت قصير نسبيا بسبب الحاجة لسرعة التنفيذ في وقت محدد، مبينا أن النحاتين المشاركين اختاروا أساليب رمزية وتعبيرية لمعالجة كتلتهم النحتية من وحي المقاومة وابتعدوا عن فكرة الأعمال النصبية والتي تحتاج إلى وقت أكبر في الدراسة والتنفيذ وهذا غير متاح في الملتقى لضرورة إنجاز الأعمال النحتية وعرضها في ساحة الضريح قبل بدء المهرجان.

ويستمر الملتقى حتى الثالث عشر من الشهر القادم حيث ستعرض الأعمال وتوزع في الساحة بعد انتهائها ليترافق عرضها مع أيام مهرجان الشيخ بدر الثقافي في ساحة ضريح الشيخ صالح العلي.