جائزة افضل لاعب تنعش معنويات ميسي

السبت, أغسطس 29, 2015 - 10:30am

البوصلة - وكالات
توج ميسي الخميس بجائزة أفضل لاعب في أوروبا خلال الموسم الماضي، ليضيف هذه الجائزة إلى سجل إنجازاته وألقابه سواء على المستوى الشخصي أو مع فريقه برشلونة الإسباني.
كما ضاعفت هذه الجائزة من حجم التوقعات بأن يستعيد ميسي في نهاية العام الحالي، جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم باستفتاء الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) لعام 2015.
ولكن أهمية الجائزة لم تكن قاصرة على عودة هيمنة ميسي على القارة الأوروبية، حيث سبق له التتويج بهذه الجائزة في عام2011، كما توج بجائزة الكرة الذهبية أربع مرات سابقة وإنما كانت أهمية الجائزة الأوروبية معنوية في المقام الأول خاصة وأنها تأتي قبل عودة ميسي إلى معسكر التانجو لبدء مهمة جديدة مع منتخب بلاده.
وينضم ميسي في منتصف الأسبوع الحالي إلى صفوف المنتخب الأرجنتيني استعدادا لمباراتيه الوديتين أمام بوليفيا والمكسيك ضمن استعدادات الفريق لبدء مسيرته في التصفيات المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018.
ومنذ خسارة ميسي مع المنتخب الأرجنتيني بركلات الترجيح أمام منتخب تشيلي في نهائي بطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) في تشيلي، كان مستقبل ميسي مع منتخب التانغو هو الشغل الشاغل لكثيرين من عشاق الساحرة المستديرة في كل أنحاء العالم بل إنه كان المادة الثرية للعديد من التقارير الصحفية والإعلامية.
وقطع المدرب جيراردو مارتينو المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني الشك باليقين عندما اختار ميسي قبل أيام ضمن قائمة التانغو لمباراتي بوليفيا والمكسيك.
ولكن ميسي بقى في حاجة إلى دفعة معنوية جديدة تساعده على نسيان الانتقادات التي وجهت إليه في الشهرين الماضيين منذ خسارته نهائي كوبا أمريكا 2015.
وكانت الجائزة الأوروبية هي الدفعة المعنوية التي يحتاجها ميسي ولم يعد أمام اللاعب سوى استعادة ثقة ودعم الجماهير الأرجنتينية التي ما زالت في انتظار اللقب الأول لميسي مع المنتخب الأرجنتيني الأول.
وكان ميسي حريصا على تأكيد إخلاصه لمنتخب التانغو والرد بشكل صريح على التكهنات التي أثيرت بشأن رغبته في الحصول على راحة من المنتخب في الفترة المقبلة.
وقال ميسي إنه لن يتوقف عن اللعب في صفوف المنتخب الأرجنتيني مستنكرا الشائعات التي أثيرت بهذا الشأن والانتقادات التي وجهت إليه في الأسابيع الماضية.
وقال ميسي، في تصريحات إلى شبكة "إسبت" الإخبارية: "لم أقل أبدا أنني لن أنضم للمنتخب، لم يكن هناك ما يقتلني أكثر من هذه الشائعات".
وعن بعض الاستفسارات التي أثيرت بعد سقوطه مع المنتخب الأرجنتيني في نهائي كوبا أمريكا، قال ميسي "تعودت على هذا".