42 مؤسسة خاسرة في دمشق..و غياب لمشاريع البناء والتعمير بدمشق وريفها

الثلاثاء, أبريل 14, 2015 - 12:00pm

دمشق - البوصلة
توقف العمل والإنتاج وغياب جبهات العمل والمشاريع عن معظم المؤسسات والشركات في دمشق، مع نسب متدنية للإنتاج، هذا ما أظهره أظهر تقرير الاقتصاد السنوي لعام 2014 لفرع حزب البعث العربي الاشتراكي بدمشق.
التقرير الذي نشرته صحيفة الوطن كشف أن 42 مؤسسة وشركة في دمشق خاسرة أو متوقفة أو بلا خبرات، أو بلا مشاريع واعتماد.
وفي مجال الاتصالات بين التقرير المكتب أن الهيئة العامة لخدمات الاتصالات خسرت في معظم مشاريعها التي كانت قيد الانجاز بسبب ارتفاع سعر الصرف، وأن نسب التنفيذ فيها لم تتجاوز 10% من الإنتاج المخطط. إضافة إلى توقف مشاريع الهيئة الوطنية لخدمة الشبكة بسبب الحصار الاقتصادي، وخروج مراكز كثيرة عن الخدمة
وبيّن أن الشركة السورية الكورية المشتركة تعجز عن العمل بنشاطاتها في مجال التجهيز والتصنيع، وأن نسب التنفيذ فيها 37%، إضافة إلى توقف مشاريع فرع اتصالات دمشق لنفس الأسباب، وأن نسب التنفيذ للإنتاج المخطط بلغت 71%. في حين بلغت الخسائر في المؤسسة العامة للبريد نحو 2.7 مليار ليرة سورية ونسب التنفيذ فيها لم تتجاوز 21%.
وأشار التقرير إلى توقف معظم المشاريع في المؤسسة العامة للمواصالات الطرقية ونسب التنفيذ فيها 42%، وإلى نقص جبهات العمل في شركة الطرق والجسور فرع دمشق بسبب ارتفاع أسعار الوقود ومواد البناء، موضحاً أن نسب التنفيذ 41%.
ولفت التقرير إلى توقف معظم مشاريع شركة الطرق فرع المطار، إضافة إلى توقف الإنتاج في الخط الحديدي الحجازي وتوقف القطارات والمعامل، وأن العمل في فرع الخطوط الحديدية بدمشق متوقف بسبب الأحداث وتضرر الخطوط والمحطات وخروج رحبتي عدرا والقابون لشركة النقل الداخلي بدمشق، إلى جانب انخفاض الاعتمادات السنوية لمديرية نقل دمشق بسبب عدم اكتمال الواردات الخدمية للمديرية.
إضافة إلى غياب المشاريع في الشركة العامة للبناء والتعمير في فرعيها بدمشق وريف دمشق، وتوقف المشاريع في السورية للشبكات في فرعي دمشق والمنطقة الجنوبية وعدم تسديد فروقات الأسعار، وغياب الكادر الفني في معظم هذه المؤسسات والشركات، التي بلغت نسبة التنفيذ فيها 65%، إضافة إلى تسرب الخبرات من الشركة العامة للدراسات والاستشارات الفنية وصعوبة تحصيل الاستحقاق ونقص جبهات العمل ونسب التنفيذ فيها 16%.