الزبداني مسألة وقت والعمليات مستمرة في درعا

السبت, أغسطس 8, 2015 - 8:45pm

البوصلة – رصد

الجيش السوري والمقاومة اللبنانية يتابعان التقدم في الزبداني غرب دمشق وخصوصاً على محوري الزعطوط وشارع بردى، والمقاومة تأسر 3 عناصر من حركة أحرار الشام قرب دوار المحطة، بينما فجر الجيش عبوات ناسفة بمسلحين في براق شمال السويداء. 
والمقاومة اللبنانية أسرت 3 مسلحين من حركة "أحرار الشام" في الاشتباكات قرب دوار المحطة شرق الزبداني.
كما أفيد عن تقدم الجيش السوري والمقاومة داخل الزبداني على محور الزعطوط باتجاه دوار المحطة من الشرق، ومحور شارع بردى من الجنوب الغربي بعد السيطرة الكاملة على حي مسجد بردى.
وأشارت مصادر ميدانية أن قوات الجيش والمقاومة تقوم بعمليات تمشيط دقيقة على محور شارع الزعطوط – الشلاح – دوار حي المحطة في مركز المدينة، حيث كانت تقدمت أمس من دوار الكهرباء باتجاه أرض الكبرى في الزاوية الجنوبية الشرقية من مدينة الزبداني.
وفي السويداء فجر الجيش السوري عبوات ناسفة بمجموعة من المسلحين في منطقة براق شمال السويداء، حيث وقع أفرادها بين قتيل وجريح.
وقامت وحدات من الجيش العاملة في درعا بتدمر آليات للتنظيمات الإرهابية وتقضي على عدد من أفرادها ووجهت وحدات الجيش والقوات المسلحة العاملة في درعا الليلة الماضية وصباح اليوم ضربات مكثفة على تحركات وأوكار إرهابيي “جبهة النصرة” والتنظيمات التكفيرية المرتبطة بالعدو الاسرائيلي.
وأفاد مصدر عسكري بتفيذ عملية دقيقة على تجمع للتنظيمات الارهابية التكفيرية في ساحة الجهيرة بمدينة بصرى الشام شرق مدينة درعا بنحو 40 كم “ما أسفر عن مقتل عدد منهم أغلبهم من جبهة النصرة”.
وتتخذ التنظيمات الارهابية من بعض أحياء درعا البلد الواقعة على بعد 13 كم عن الحدود الاردنية أوكارا لها ولتهريب الاسلحة والذخيرة وتسلل مرتزقة مدربين في معسكرات يقيمها النظام الاردني على أراضيه.