باكلانوف: ما يحدث في الحسكة مقلق.. استخدام المياه لأغراض سياسية عمل إجرامي

الثلاثاء, أغسطس 25, 2020 - 10:15pm

البوصلة

أكد مستشار رئيسة مجلس الاتحاد الروسي أندريه باكلانوف أنه لا يمكن استخدام المياه كسلاح لتحقيق أغراض سياسية لأن ذلك يعد “عملاً إجرامياً وغير إنساني” وذلك تعليقاً على مواصلة النظام التركي قطع مياه الشرب عما يزيد على مليون مواطن سوري في مدينة الحسكة وجوارها منذ أكثر من أسبوعين.

وقال باكلانوف في تصريح خاص لوكالة سبوتنيك للأنباء إن “ما يحدث في الحسكة مصدر قلق كبير بالنسبة لنا.. فالوضع في حد ذاته صعب للغاية وغير مقبول ويتعارض تماماً مع قرارات الأمم المتحدة ولا سيما قرارات الجمعية العامة لعام 2010 التي نصت بوضوح على أنه لا يمكن استخدام المياه لأغراض سياسية وهذا يعتبر عملاً غير إنساني بل وإجرامي”.

وأشار باكلانوف إلى أن بلاده ستبذل كل الجهود الممكنة لحل هذه القضية.

وأدانت وزارة الخارجية والمغتربين بأشد العبارات في بيان لها أمس الجريمة المستمرة التي يرتكبها النظام التركي من خلال قطعه مياه الشرب عما يزيد على مليون مواطن سوري في مدينة الحسكة وجوارها مؤكدة أن قطع المياه عن المواطنين جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية بموجب القانون الإنساني الدولي بما في ذلك اتفاقيات جنيف المتعلقة بوضع المدنيين زمن الحرب.