منشأة دواجن حمص تبيع بقيمة 271 مليون ليرة خلال ثلاثة أشهر

السبت, أبريل 25, 2020 - 3:00pm

البوصلة

جهود كبيرة يبذلها العاملون في منشأة دواجن حمص لاستمرار العمل عل أكمل وجه متخذين جميع الإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا.

وفي تصريح لـ سانا بين الدكتور محمد قيمر مدير عام منشأة دواجن حمص إلى أن الإنتاج بلغ خلال الربع الأول من العام الحالي نحو 812 ألف بيضة تفريخ أم بياض و254 ألف بيضة تفريخ أم فروج ونحو مليونين ونصف بيضة مائدة فيما بلغت مبيعات المنشأة خلال الفترة نفسها 271 مليون ليرة سورية.

ولفت قيمر إلى وجود أربعة خطوط إنتاج في المنشأة وهي خط أمات البياض وخط أمات الفروج وخط الفروج بمنطقة المختارية لإنتاج اللحم وخط بيض المائدة الذي كان خارج الخطة وتمت إعادته منذ أربع سنوات كما بدأت المنشأة بتربية دجاج المائدة لتعبئة الحظائر الفارغة الموجودة مبينا أن المنشأة تعمل لسد احتياجات السوق من بيض المائدة والفروج ولديها عقود مع إدارة التعيينات العسكرية لبيض المائدة وفروج اللحم كما تبيع منتجاتها من صيصان البياض وصيصان الفروج لمنشآت المؤسسة العامة للدواجن ومنشآت القطاع العام الأخرى والفائض تبيعه بالسوق المحلية ومنتجاتها ذات جودة.

وعن الصعوبات التي تواجه المنشأة بين قيمر أن هناك معاناة من ارتفاع أسعار المواد العلفية التي تشكل 70 بالمئة من التكلفة الإنتاجية حيث تضاعفت ثلاثة أضعاف منذ بداية العام الحالي ووصل سعر كيلو فول الصويا إلى 750 ليرة وكان سعره نحو 260 ليرة سابقا إضافة لارتفاع أسعار الأدوية واللقاحات ومستلزمات الإنتاج الأخرى وقطع الكهرباء ما أدى إلى خسارات كبيرة في قطاع الدواجن على مستوى القطاع العام والخاص يضاف لها ما تعرض له قطاع الدواجن في بعض المناطق للتخريب على يد التنظيمات الإرهابية مشيرا إلى أن تلك الخسارات التي شهدها القطاع الخاص أدت إلى خروج العديد من المربين وعزوفهم عن التربية الأمر الذي أدى لارتفاع أسعار المنتجات.

وأكد قيمر أن وزارة الزراعة اتخذت خطوات عديدة تدعم قطاع الدواجن بينها السماح لمؤسسة الأعلاف باستيراد مادتي الذرة والصفراء الذي ينعكس إيجابا على السوق ويكسر احتكار القطاع الخاص لها وتزويد المربين بمقننات وحصص علفية وإلغاء التعرفة الجمركية على هذه المواد والسماح باستيرادها بشكل أوسع.

وأوضح قيمر أن عدد عمال منشأة دواجن حمص يبلغ 138 عاملا بنظام الورديات على مدى أربع وعشرين ساعة وسيتم العمل على إعادة صيانة وتأهيل معمل العلف حيث تم الإعلان لمرتين متتاليتين كما تم التعاقد لشراء فوج أمات بياض من خارج القطر ما سيساهم في تأمين حاجة السوق من الصوص البياض وبيض المائدة خلال العام 2021.

من جهته أشار أيمن بيك مدير مفاقس منشأة دواجن حمص إلى أن العمل لم يتوقف في السنوات الماضية وخلال فترة الإجراءات الاحترازية التي اتخذها الفريق الحكومي للتصدي لكورونا مشيرا إلى أن عملهم يتمثل في استلام بيض الاميات “الفروج والبياض” من مواقع الإنتاج وتعقيمه ثم تسليم الصيصان بعمر يوم لمنشآت مؤسسة الدواجن والمنشآت العامة الأخرى والمنشآت الخاصة مبينا أن لديهم برامج دائمة للتعقيم وتم تشديد إجراءات الوقاية من ارتداء للكمامات والكفوف وغيرها.

بدورها أشارت المهندسة يولا محمود العساف رئيس قسم أمات البياض إلى أن القسم ينتج الصوص البياض ويضم وحدتي إنتاج ووحدة رعاية مبينة أن كل حظيرة بوحدات الإنتاج تتسع لنحو أربعة آلاف فرخة وديك ويتم العمل وفق الإجراءات الصحية والسلامة المهنية من تعقيم لأماكن العمل وللحظائر والسكن المخصص للعائلات القائمة على العمل.