الخلافات تتفاقم بين النصرة وجيش الإسلام

الثلاثاء, يوليو 14, 2015 - 4:45pm

أفاد جيش الإسلام التكفيري عن تفاقم الخلافات مع جبهة النصرة الإرهابية في الغوطة الشرقية بريف دمشق حيث أصدر بياناً حول الخلافات الأخيرة قائلاً: مجموعة تابعة لجبهة النصرة قامت باقتحام المكتب الأمني لجيش الإسلام في بلدة مديرا، واعتقلت أحد قياديه وهو اللواء أبو علاء كما صادرت أسلحة منه، واعتدت على باقي عناصره بالضرب وأوقفوا مجموعة من هيئة الخدمات العسكرية التابعة لجيش الإسلام، أثناء عودتهم من منطقة المرج، فاعتقلت ستة منهم، وجردت الباقين من أسلحتهم، مستغلة عدم تلقي المجموعة أوامر بإطلاق النار .
وبتتمة للبيان إن ثلاث دراجات نارية مرت على أحد حواجزه لحفظ الأمن، فقامت إحداها، بإطلاق الرصاص على الحاجز ليرد الأخير على مصدر النيران، ويتبين أن المهاجمين يتبعون للنصرة وبحسب البيان عرقلت مجموعة من الملثمين، تنفيذ جيش الإسلام مذكرة اعتقال أصدرها ما سماه البيان بـالقضاء الموحد، بحق أحد المطلوبين من مديرا، مما اضطرهم إلى مغادرة المنطقة، دون تنفيذ المذكرة وكرد على ما سبق دعا جيش الإسلام التكفيري ما أسماهم حكماء الغوطة الشرقية  بإيقاف تجاوزات جبهة النصرة الإرهابية المتكررة، داعياً  الأخيرة، إلى إيقاف الفتنة وحد التجاوزات ودعوتها للاستجابة.