تجدد الاحتجاجات وسط بيروت قبيل جلسة منح الثقة للحكومة اللبنانية

الثلاثاء, فبراير 11, 2020 - 10:45am

تجددت الأعمال الاحتجاجية وسط بيروت اليوم قبيل جلسة منح الثقة للحكومة اللبنانية في مجلس النواب.

وذكرت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام أن مداخل المجلس شهدت احتجاجات مع بدء وصول النواب الى المجلس لمناقشة البيان الوزاري للحكومة قبل منحها الثقة كما حصل تدافع بين المحتجين وعناصر من قوات الجيش الذين منعوهم من محاولة إقفال الطريق في منطقة زقاق البلاط حيث يطالب المحتجون بمكافحة الفساد وعدم منح الثقة للحكومة.

وأشارت الوكالة إلى أن عددا من المحتجين وسط بيروت رشقوا العناصر الأمنية بالحجارة وحاول بعضهم إزالة السواتر الاسمنتية واقفل البعض الآخر محيط فندق فينيسيا بالعوائق البلاستيكية وافترش اخرون الأرض في محيط فندق مونرو.

وأفادت الوكالة بأن محتجين يتجمعون على الطريق البحرية المؤدية إلى مجلس النواب في محاولة لقطعه.

من جهته أكد الجيش اللبناني في بيان أن أعمال الشغب والتعدي على الأملاك العامة والخاصة تشوه المطالب ولا تحققها ولا تندرج في خانة التعبير عن الرأي بينما طلبت قوى الأمن الداخلي من المتظاهرين الحفاظ على سلمية المظاهرات وعدم القيام بأعمال شغب.

ويشهد لبنان منذ الـ 17 من تشرين الأول الماضي احتجاجات واعتصامات للمطالبة بتحسين الوضع المعيشي وإنهاء الفساد ومحاكمة الفاسدين.