وقفة احتجاجية في مدينة الحسكة تنديداً بالاحتلالين الأمريكي والتركي وجريمة اغتيال الفريق سليماني ورفاقه

الأحد, يناير 12, 2020 - 6:15pm

البوصلة

ندد أبناء مدينة الحسكة اليوم بالاحتلال الأمريكي وعدوان النظام التركي على الأراضي السورية وجريمة اغتيال الفريق قاسم سليماني وعدد من رفاقه المقاومين جراء العدوان الأمريكي بالقرب من مطار بغداد الدولي.

وأكد المشاركون في الوقفة الاحتجاجية التي نظمت أمام القصر العدلي بالحسكة ضرورة خروج كل قوات الاحتلالين الأمريكي والتركي من الأراضي السورية وتوحيد الجهود لمقاومة المحتلين والالتفاف حول الجيش العربي السوري الباسل وهو يسطر الانتصارات على الإرهاب وداعميه حتى إعادة الأمن والاستقرار إلى كل شبر من أرض الوطن.

وبين المشاركون أن الشهيد سليماني ورفاقه قدموا خلال مسيرتهم النضالية دروسا في التضحية والفداء وحب الأوطان ومقاومة المحتل مشيرين إلى أن لواء المقاومة سيبقى مرفرفاً في ربوع بلادنا حتى دحر المحتل وإعادة الحقوق المغتصبة إلى أهلها.

مفتي الحسكة الدكتور عبد الحميد الكندح أكد في تصريح لمراسل سانا أن أبناء محافظة الحسكة يرسلون رسالة إلى الولايات المتحدة ومن والاها بأننا شعب مقاوم صاحب حق سيناضل من أجله حتى دحر كل القوى المعتدية الغاصبة وذلك بهمة أبطال الجيش العربي السوري وأبناء شعبنا.

المواطن إلياس ميرو أوضح أن أبناء الحسكة اجتمعوا اليوم للتنديد بالعدوان الأمريكي على رموز المقاومة وليقولوا لأمريكا ولمن يتبعها بأنكم تدحرون من أرضنا بفضل بطولات الجيش العربي السوري ومحور المقاومة فيما أكد جلال العابد أن نهج المقاومة مترسخ في نفوس أبناء الوطن وأن استشهاد عدد من رموزه إنما يزيد من اتقاد جذوة الإباء في نفوسنا وأن كل الدماء التي روت تراب الوطن الطاهر ستكون نبراسا ينير لنا درب الحرية ويطرد المحتل والمعتدين.