الجيش يستهدف إرهابيي “النصرة” في منطقتي سراقب ومعرة النعمان بريف إدلب وبلدة الزربة جنوب حلب

الاثنين, يناير 6, 2020 - 10:30pm

البوصلة

واصلت وحدات الجيش العربي السوري عملياتها ضد تجمعات ومناطق انتشار التنظيمات الإرهابية في محيط مدينتي سراقب ومعرة النعمان وعدد من القرى في ريف إدلب وفي بلدة الزربة جنوب مدينة حلب.

وذكر مراسل سانا أن وحدات الجيش نفذت ضربات مكثفة ودقيقة خلال الساعات الماضية طالت تحصينات الإرهابيين ونقاط انتشارهم ومحاور إمدادهم وأوكارهم في مدينتي معرة النعمان وسراقب ومحيطهما بريف إدلب الجنوبي.

وأضاف المراسل أن رمايات مدفعية وضربات بسلاح الدبابات نفذتها وحدات من الجيش ضد تجمعات ومناطق انتشار الإرهابيين في قرى وبلدات دير الشرقي ودير الغربي ومعصران وأحسم وحنتوتين ومعرشمارين ومعرشورين وكفروما بالريف ذاته.

وبين المراسل أن الرمايات والضربات المكثفة أدت إلى تدمير تحصينات هندسية وأوكار للإرهابيين وإيقاع عدد منهم قتلى ومصابين.

وقضت وحدات الجيش أمس على عدد من الارهابيين ودمرت عتادهم وأسلحتهم خلال ضربات ضد مواقع انتشار المجموعات الإرهابية في أطراف مدينة معرة النعمان وقريتي دير الشرقي ومعرشمارين وخطوط إمدادها على أطراف بلدة معصران على محور معرة النعمان/سراقب.

وإلى الجنوب من مدينة حلب بنحو 20 كيلومترا لفت مراسل سانا في حلب إلى أن وحدة من الجيش تعاملت بضربات مكثفة ضد تحصينات وتحركات للإرهابيين في بلدة الزربة ومحيط طريق حلب دمشق بالقرب من البلدة وكبدتهم خسائر بالأفراد والعتاد.

وتنتشر في عدد من قرى وبلدات ريف حلب الجنوبي والغربي مجموعات إرهابية تنتمي لتنظيم “جبهة النصرة” و”الحزب التركستاني” وغيرها من التنظيمات التي تتخذ من المدنيين دروعا بشرية وتعتدي على مدينة حلب والمناطق الآمنة المجاورة بالقذائف الصاروخية ما يؤدي إلى شهداء وجرحى بين المدنيين.