وزير النفط والثروة المعدنية يتفقد بئري شريفة 2 وشريفة 4 شرقي حمص

الأحد, ديسمبر 29, 2019 - 1:00pm

زار وزير النفط والثروة المعدنية المهندس علي غانم يوم أمس معمل غاز جنوب المنطقة الوسطى بعد أن انتهى العمال والفنيون من إصلاح ما تم تخريبه إثر الاستهداف الذي تعرض له في الحادي والعشرين من الشهر الجاري من قبل العصابات الإرهابية المسلحة
وأثنى غانم في تصريح للصحفيين على الجهود التي بذلها العمال الذين أثبتوا أنهم على قدر المسؤولية حيث أنهوا الإصلاحات وعالجوا الأضرار التي أصابت المعمل خلال أقل من ثلاثة أيام وعاد للإنتاج بالتزامن مع إنتهاء الإصلاحات الناتجة عن الإرهاب بمصفاة حمص في وحدة التحسين الخاصة بالبنزين
كما زار وزير النفط بئري الغاز “شريفة 2″ و”شريفة 104” في حقل “شريفة” شرق حمص واللتين تم ادخالهما في الإنتاج منذ نحو 15 يوماً.
ونوه غانم إلى أنه تم إنجاز الخطوط في زمن قياسي بلغ 15 يوماً وبخبرات وطنية صرفة من خلال تكثيف الورش العاملة بشكل متواصل بالتعاون مع شركة الإنشاءات العسكرية وبطول بعدها جرى كسح الخط ووصله إلى محطة غاز قمقم.
كما زار الوزير موقع الحفر في حقل “شريفة 5” وهو موقع جديد تجاوز الحفر فيه الـ “300” متر وخلال شهرين من الممكن أن يكون في الإنتاج.
وأنهى وزير النفط جولته في مقر الشركة السورية للغاز , حيث غقد اجتماعا مع مديري المنشآت النفطية في المحافظة , وطلب المزيد من الحذر لأن الحرب التي تتعرض لها سولرية لم تنته ِ بعد, واستمع إلى شرح مفصل من المدير العام للشركة المهندس غسان طراف عن واقع آبار الغاز في المحافظة , وخطة العمل للعام القادم, حيث تم وضع 22 بئرا في الخدمة منذ العام 2016 وحتى الآن , ومن المقرر أن يتم إدخال خمسة آبار أخرى خلال الربع الأول من العام القادم , ويبلغ إنتاج حمص من الغاز حاليا 16 مليون م3 من الغاز يوميا . وأشار طراف إلى أن مديونية الشركة السورية للغاز على الجهات المستجرة لمنتجاتها ( المؤسسة العامة لتوليد الطاقة الكهربائية- ووزارة الصناعة ) تبلغ 1,778,049 ليرة سورية . أما الأضرار التي تعرضت لها الشركة من العام 2011 وحتى الآن فتسم إلى أضرار مباشرة وتبلغ 730 مليون دولار , والأضرار غير المباشرة وفوات الإنتاج فتبلغ 4246 مليون دولار , بالإضافة لارتقاء 46 شهيدا من العاملين في الشركة, و41 مخطوفا, و24 جريحا, و248 آلية مسروقة .