المكتبة الفريدة معمارياً ... مكتبة تايبيه

السبت, ديسمبر 28, 2019 - 11:15am

تم بناء «مكتبة تايبيه العامة» في منتزه بيتو، بطريقة مختلفة من البناء التقليدي، ووسط غابة من الأشجار كأول مكتبة خضراء في تايوان، مصممة بهندسة معمارية صديقة للبيئة، حيث يمكن لزوارها الاستمتاع بمشاهدة المناظر الطبيعية الجبلية والقراءة في الهواء الطلق. 

تم افتتاح «مكتبة تايبيه العامة» والتي صممها المهندس المعماري كو يينغ تشاو في عام 2006، وتقع تحت جبل يانغ مينغ في بيئة خضراء ومحاطة بالأشجار، والمبنى مصنوع بالكامل من الخشب بما في ذلك الجدران والرفوف والسلالم والأثاث، وخالية تماماً من الحديد والأسمنت، بينما يحافظ سقفها المنحدر إلى الأسفل على الرطوبة، إذ تم تصميمه بنظام ذكي لجمع مياه الأمطار واستردادها في خزان. ومن ثم إعادة تدويرها، حيث يتم استخدامها مرة أخرى لري النباتات ومرافق أخرى في المبنى، وبهذا فإنه لا يوفر الطاقة فقط، بل يحمي البيئة، ويقلل من الهدر، مما أهله للفوز بالعديد من الجوائز المحلية والعالمية، إذ تم اختياره كأحد أروع المباني الخضراء في العالم.

تحيط النوافذ الفرنسية الكبيرة والممتدة من السقف وحتى الأرض بمبنى المكتبة من جميع جوانبه الأربعة، وتمده بوفرة من الضوء الطبيعي والتهوية. كما يقلل تصميمها الداخلي من الحاجة إلى المراوح وتكييف الهواء. يحتوي السقف أيضاً على مجموعة من الألواح الشمسية لتوليد الكهرباء في المبنى. تقلل أغطية الشرفات والنوافذ الخشبية العمودية من دخول الإشعاع الحراري إلى الداخل، مما يوفر من استهلاك الطاقة. وتعد أول مشروع معتمد للهندسة المعمارية الخضراء في تايوان.
حيث يشكل الهيكل الخشبي الرائع للمكتبة والمكون من طابقين، موقعاً رائعاً لمشاهدة الطبيعة الخلابة، وتحتل قاعة القراءة الطابق الثاني حيث توجد الصحف والمجلات والدوريات والمراجع ومنطقة استعلامات، وفي الطابق الأول توجد المكتبة الرئيسية، حيث يتم عرض الكتب الصينية والأجنبية بشكل جيد على رفوف خشبية منخفضة، وهناك كراسي للقراءة تتوزع بين رفوف الكتب، إضافة إلى منطقة خاصة لمجموعات الحفاظ على البيئة،

أما الطابق الأرضي، فيضم غرفة للقراءة للأطفال، حيث يمكن للوالدين وصغارهم تمضية أوقات مثمرة ومسلية في الوقت نفسه.
فقد توفر المكتبة كذلك تعلم كيفية التعايش مع الطبيعة. ومنطقة القراءة المريحة في الهواء الطلق لمشاهدة تناغم المبنى مع العناصر الطبيعية المحيطة به من أشعة الشمس والهواء والماء. والاستماع لأصوات الطيور والعصافير، ويعد الجزء الخارجي من المكتبة مناسباً جداً للسائحين لالتقاط الصور، لما يحيط به من مناظر طبيعية تخلب الألباب.
وتضم «مكتبة تايبيه العامة» أكثر من 20.000 كتاب باللغتين الإنجليزية والصينية، يمكن للزوار الاطلاع عليها في أوقات فراغهم. وتضم مجموعة واسعة من الكتب والمنشورات من المواد المتعلقة بالحفاظ على البيئة. وتم اختيارها، كإحدى «أجمل 25 مكتبة عامة في العالم» إذ تستحق الزيارة كذلك بسبب تفردها المعماري الهائل.