تطوير طريقة لجذب العوامل الممرضة من الدم بالمغناطيس

السبت, نوفمبر 16, 2019 - 9:30pm

البوصلة

عمل مهندس بريطاني على تطوير طريقة لتصفية الخلايا غير المرغوب فيها من الدم باستخدام المغناطيس، وقد تختبر هذه الطريقة سريريًا في بداية العام المقبل.
تتمتع الجسيمات النانوية المغناطيسية بإمكانية الارتباط بخلايا معينة في الجسم، وركز عدد من الباحثين على هذه الميزة لاستخدامها في التصوير الطبي، إلا أن جورج فرودشام المهندس الكيميائي البريطاني بحث في إمكانية الاستفادة من هذه التقنية لإزالة الخلايا الضارة من الدم، «يجري الطبيب عملية استئصال الورم للشخص المصاب، وسرطان الدم ليس إلا خلايا سرطانية في الدم، فلماذا لا نخرجه بالطريقة ذاتها؟»
ابتكر فرودشام تقنية ميديسيفي العلاجية التي تعمل بشكل مشابه لتقنية غسيل الكلى، إذ يمر دم المريض عبر الجهاز الذي يضيف له جسيمات نانوية مغناطيسية مصممة للارتباط بالعوامل الممرضة في الدم، ثم يستخدم الجهاز مغناطيسًا لسحبها وإعادة الدم المصفى إلى جسم المريض. وقد يعاد تصفية الدم عدة مرات حتى تصبح مستويات العوامل الممرضة في الدم منخفضة إلى درجة كافية للقضاء عليها عن طريق الأدوية أو الجهاز المناعي للمريض.
حيث ينتظر فريق فرودشام موافقة وكالة تنظيم الأدوية والمنتجات الصحية في المملكة المتحدة لتجربة هذه التقنية على المرضى المصابين بطفيلي الملاريا، الذي ينجذب إلى المغناطيس دون إضافة أي جزيئات خاصة بسبب استهلاكه لمنتجات تتضمن الحديد.
من المتوقع أن تبدأ التجارب السريرية خلال العام 2020، وإن سارت الخطة كما خطط لها، فقد تُجرى تجربة ثانية للجهاز على الجراثيم المسببة للإنتان في العام 2021، وقال فرودشام «نستطيع نظريًا استخراج أي عوامل ممرضة من الدم، كالسموم والعوامل المسببة للأمراض والفيروسات والجراثيم، أو أي شيء نستطيع اجتذابه باستخدام المغناطيس.»