"حزب الله".. وفوضى لبنان!!!..

من حقّ الناس في لبنان، أو غيره، التظاهر والتعبير عمّا يشعرون به تجاه السلطة السياسيّة، أو الطبقة السياسيّة، الحاكمة، خاصة في ظلّ ما وصل له لبنان ومواطنوه، لكن:

-أفضل تكتيك لاعادة إنتاج خارطة القوى في لبنان، من أجل تجاوز استقراره السياسيّ الذي منح "حزب الله" يداً طويلة في لجم كيان الاحتلال من التأثير على لبنان، هي الفوضى!!!..

-وأفضل عنوان لإعادة رسم الخارطة السياسيّة في لبنان، وفق تصورات جديدة، تعطي "الأمريكيّ" القدرة من جديد على التأثير على "حلف المقاومة" في لبنان، هي الفوضى!!!..

-وأفضل استراتيجيّة لتحييد "حزب الله" وإشغاله بحسابات سياسيّة داخلية، تمنعه من إمكانيّة التأثير المباشر على دور "الإسرائيليّ" في لبنان، هي الفوضى!!!..

-وأفضل بيئة لسحب "حزب الله" من معادلة الردع التي أنتجها في وجه العدو الصهيونيّ، وجعله هدفاً وسبباً في عدم استقرار لبنان، هي الفوضى!!!..

-أخيراً..
انتبهواااا..
في ظلّ هذه الأهداف لابدّ من أن يتم تجاوز خرائط الاصطفافات اللبنانية السابقة، وبالتالي التخلّي عن كثير من الصداقات والعداوات، من قبل "الأمريكيّ" وحلفائه!!!..