إجراءات جديدة لضبط أداء المنشآت السياحية باتجاه خدمات ذات جودة عالية..

الأربعاء, سبتمبر 11, 2019 - 1:15pm

بدأت وزارة السياحة إجراءات مكثّفة لإعادة ترميم المكملات التنظيمية للقطاع، استعداداً للتطورات التي سيشهدها على خلفيات الانتعاش المنتظر، والملامح الجديدة التي ستنتجها الخطة الاستثمارية الطموحة والواقعية في آن واحد.
ولفتت مصادر الوزارة إلى أن مديرية الجودة والرقابة السياحية، تعكف حالياً على رفع مستوى الخدمات المقدمة في المنشآت السياحية من خلال القيام بجولات رقابية وقائية تعتمد على دراسة وضع المنشأة، وتقديم النصائح والتوجيهات لإدارة المنشأة بهدف الارتقاء بمستوى الخدمات عموماً..وجولات إضافية أخرى يكون الهدف منها ضبط حالات المخالفة لأي من الشروط الصحية في حفظ وتحضير وتقديم الطعام والشراب أو أي من الخدمات الأخرى، وكذلك ضبط حالات مخالفة الأسعار والإعلان عنها بشكل واضح وملائم لتحقيق الشفافية بين المنشأة وضيوفها.
من جانبها ذكرت مصادر مديرية الجودة في الوزارة أن الجولات الرقابية تبدأ بزيارات تقصي للمنشآت السياحية يتم من خلالها تسجيل ملاحظات على المنشآت أو إجراء الضبوط في حال الضرورة، أما الملاحظات فتقضي إجراء زيارة أخرى للمنشأة، للتأكد من تلافي هذه الملاحظات، وأما الضبوط فتتم إحالتها حسب حالتها، وفي حالة تغريم المنشأة غرامات مالية أو إجراء أكثر شدة في حال كانت المخالفات صحية، فيتم إغلاق المنشأة لمدة تتناسب مع طبيعة المخالفة الصحية.
هذا واعتمدت الوزارة البرنامج الوطني للجودة لضمان سلامة الغذاء في المنشآت السياحية، وضبط المخالفات المتعلقة بالنظافة والصحة العامة، وإجراء دورات تدريبية للعاملين في المنشآت في الصحة والسلامة المهنية، وإيجاد صيغة دائمة لمفهوم التدريب المستمر للعاملين فيها، إضافة إلى رفع سويتهم لتقديم خدمات سياحية متميزة تنسجم مع السوية التأهيلية والتصنيفية للمنشآت التي يعملون بها، وتحفيز أصحاب المنشآت السياحية القائمة على تجديد منشآتهم بما يتلاءم مع المواصفات الفنية والخدمية ومعايير الجودة المعتمدة حالياً.
وسيكون تركيز الوزارة على الاستمرار بالبرنامج الوطني للجودة، وتعزيز مديرية الجودة بتجهيزات تكنولوجية والرقابة الوقائية لإعطاء نصائح لأصحاب المنشآت السياحية لتقديم خدمات أكثر وجودة أعلى.
علماً أن هدف هذه الرؤية رفع سوية الخدمات المقدمة بالمنشآت السياحية، وتدريب وتأهيل العاملين في الوزارة بجميع القطاعات الخدمية والفنية والرقابية من خلال تدريب العاملين وتأهيلهم على مراقبة سلامة وجودة الغذاء، ومراقبة مستوى الخدمات والجودة في المنشآت السياحية ومراقبة العلاقة الوظيفية بين العاملين فيها.

الجديد أنه سيتم تنظيم هذه الجولات باستخدام نظم gis لتحقيق الشمول والدقة، إضافة إلى توجيه تنبيه أو إنذار لأصحاب ومستثمري المنشآت السياحية المخالفة لعدم تكرار المخالفة مستقبلاً، كون الغرض الأساسي منه عمليات الرقابة هي رفع الجودة وإزالة المخالفة في الدرجة الأولى، كما تم رفع الجودة للمنشآت السياحية من خلال ربط الأسعار بالجودة والشفافية في الإعلان عن الأسعار، ووضع أجهزة كشف المواد الغذائية بالعمل، بعد أن تم التدريب بالعمل على – أجهزة فحص السطوح وبيئة العمل من التداخلات الجرثومية- أجهزة كشف الزيوت- أجهزة كشف الألبان والاجبان ph.
هذا و يتم حالياً استخدام التقنيات الحديثة في الرقابة على المنشآت السياحية tablet من خلال توثيق المخالفة الإلكترونية، والربط مع صور عن المخالفة داخل المنشأة المخالفة وإرسالها مباشرة إلى مركز المعلومات ليتم توثيقها وحفظها إلكترونياً.