بستان الحمام… فرص للاستثمار السياحي تعززها الطبيعة الجميلة

الثلاثاء, سبتمبر 10, 2019 - 9:00pm

البوصلة

تقع قرية بستان الحمام الجميلة إلى الشرق من مدينة بانياس وتتبع ناحية العنازة وتتميز بخصوبة أراضيها وطبيعتها الجميلة وينابيعها العذبة.

ويعتقد أن سبب تسمية القرية التي ترتفع عن سطح البحر نحو350 متراً هو وجود حمام روماني أثري في أحد بساتينها ولكنه اندثر بين أراضيها ويتوفر في بستان الحمام معظم المقومات التي تجعلها جاذبة لمحبي السياحة الطبيعية وهي بحاجة إلى المزيد من الخدمات التي تمكن سكانها من استثمار مكنوناتها الجميلة ولا سيما المنطقة التي تجاور سرير نهر (جوبر) الذي يمر فيها.

رئيس بلدية بستان الحمام سامر حبيب بيّن لـ سانا-سياحة ومجتمع أن عدد سكان القرية يبلغ نحو خمسة آلاف نسمة أغلبهم يعمل بالزراعة حيث تشتهر بالزراعات المحمية والزيتون والتبغ.

ويضيف: تتمتع القرية بموقع جغرافي متميز بين الجبل والبحر وتتبع لها قريتا الغرزية وبابلوطة لافتاً إلى أنه يحيط بستان الحمام غابات السنديان والصنوبر المعمر وتنتشر بين بيوتها أشجار البلوط والخرنوب والبلوط والغار.