مشاركون بالملتقى العمالي الدولي: عمال سورية سيعيدون بناء وطنهم

الاثنين, سبتمبر 9, 2019 - 11:30am

أكد عدد من أعضاء الوفود المشاركة في الملتقى النقابي العمالي الدولي الثالث للتضامن مع عمال وشعب سورية تضامنهم الكامل مع سورية وشعبها في وجه ما تتعرض له من حرب عدوانية إرهابية بأشكالها الاقتصادية والعسكرية والإعلامية منوهين بصمود الشعب السوري وعماله الذين سيعيدون بناء وطنهم.

وفي تصريحات لـ سانا أشار عبد القادر عبد الله الأمين العام لاتحاد عمال فلسطين إلى أن الهدف من مشاركتهم بالملتقى تقديم الدعم للشعب السوري الذي وقف إلى جانب الشعب الفلسطيني على الدوام وتعرض لحرب شرسة بسبب مواقفه المبدئية الثابتة تجاه القضية الفلسطينية.

بدوره فضل الله عبد الحفيظ فضل الله من اتحاد نقابات العمال في السودان أوضح أن سورية تمثل خط الدفاع الأول عن الأمة العربية في مواجهة كل المخططات التي تحاك ضدها مؤكدا أن صمود سورية خلال سنوات الحرب الإرهابية التي استهدفتها جاء بفضل تلاحم وصلابة شعبها وقيادتها.

ريتشارد سيرلنغ من الولايات المتحدة الاميركية عضو اللجنة العالمية للتضامن أكد أنه جاء إلى سورية للتضامن مع الشعب السوري ونقل الواقع على حقيقته إلى بلاده لكون الشعب الأميركي لا يعرف ما يحدث بسبب التضليل الإعلامي وقال “إن ما تتعرض له سورية هو جرائم حرب ضد الإنسانية لأن الإرهاب الذي عانت منه سورية اليوم يمكن أن يصل إلى أمريكا غدا وبالتالي يجب على الشعب الأمريكي أن يقف مع الشعوب التي تتعرض للإرهاب”.

عوض عنتر درويش أمين عام نقابة الاتصالات بالقاهرة أشار إلى أن المشاركة في الملتقى تأتي للتأكيد على أن الشعب المصري يقف إلى جانب الشعب السوري ويدعم مقدرات الدولة السورية والجيش العربي السوري الذي يدافع عن أرضه ضد قوى إقليمية ودولية ومخططات امبريالية لتخريب سورية التي انتصرت على الإرهاب بينما أعرب بيومي حسن من نقابة الاتصالات بالقاهرة عن سعادته برؤية سورية هذا العام وقد استعادت ألقها وبدأت مرحلة إعادة الإعمار.

من جانبه رئيس النقابة العامة للعاملين بالزراعة في مصر محمد سالم مراد نوه بحالة الأمن والاستقرار التي شاهدها في سورية وحركة إعادة الإعمار.

رئيس النقابة العامة للعمال بالأردن محمود سالم الحياري أكد أن المشاركة اليوم هي “للتعبير عن وقوفنا إلى جانب سورية التي ستبقى قوية لأنها رمز التاريخ والحضارة وستبقى شامخة وأحد الصروح العربية القوية في المنطقة”.

ونوه رئيس الاتحاد العمالي لنقابات جنوب لبنان ناصر حرب بالانتصارات التي حققها الجيش العربي السوري على الإرهاب بريف إدلب وصمود الشعب السوري وطبقة العمال وقال “العامل السوري سيبني سورية التي أصبحت أنموذجا للدول التي تنهض بقوة بعد الحرب بمقدرات شعبها رغم العقوبات الاقتصادية”.

كاترينا كلوشيت عضو في جمعية الصداقة الروسية السورية لفتت إلى صمود الشعب السوري في وجه الهجمة الإمبريالية على بلده والذي أثمر انتصارا على الإرهاب بينما أشار الدكتور عيسى الشاعر السوري المقيم في لندن إلى أن الملتقى عبارة عن منصة لنقل ما يجري في سورية إلى الغرب الذي يبني معلوماته بناء على ما يتلقاه من وسائل الإعلام الخارجي ويشكل فرصة للتعرف عن كثب على الأحداث التي تجري في ظل ما تتعرض له سورية من حرب عسكرية واقتصادية وإعلامية.

حسين جاسم القريشي امين العلاقات العربية والدولية في اتحاد عمال العراق قال “نحن نشارك بكل المحافل التي تقيمها سورية للتضامن معها ودعمها في مرحلة إعادة الإعمار”.

الفريدو ماتشادو لوبيز عضو الجمعية العامة لنقابات العمال في كوبا قال إنه يحمل رسالة دعم من الشعب الكوبي للشعب السوري الذي يعاني من عقوبات وحصار اقتصادي جائر منوها بالتضحيات الكبيرة التي قدمها الشعب والجيش السوري في مواجهة الإرهاب.