دوير المشايخ.. تجمع بين جمال الطبيعة والحفاظ على التراث

الاثنين, أغسطس 19, 2019 - 10:15pm

البوصلة

طبيعة خلابة جاذبة وجبال تكسوها الخضرة واجواء معتدلة في فصل الصيف أما في الشتاء فالبرد فيها شديد إنها قرية دوير المشايخ في ريف حماة الغربي التي ترتفع عن سطح البحر أكثر من 850 م وتتبع لناحية وادي العيون وتبعد عن مدينة حماة 68 كم.

يعمل معظم سكان القرية بالزراعة لأنه يتوافر لدينا أرض خصبة ومياه وفيرة بفضل هطول الأمطار الغزيرة.. يقول مختار دوير المشايخ علي ميوس لسانا سياحة ومجتمع لافتا إلى أن أعلى قمة في القرية تسمى الصومعة ويبلغ ارتفاعها 1000 م.

ويضيف إن الدوير تشتهر بالصناعات التراثية القديمة التي توارثها الأهالي عن أجدادهم منها صناعة مقلي الفخار والسلال من عيدان الريحان المسماة السانونة وأطباق القش وغيرها.

من جانبه ذكر جمال الدرة رئيس الجمعية الفلاحية بالقرية أن أهم محاصيل القرية القمح والشعير بالإضافة إلى الزيتون والتين والعنب والرمان والجوز.

كامل محمد من أبناء القرية لفت إلى أن الدوير تتميز بينابيعها العذبة وأشهرها عين الجب وعين الريحان وعين الضيعة وأشجار السنديان والزعرور والبلوط التي تنتشر على مساحات كبيرة منها إضافة إلى توافر المقاهي والمطاعم والجلسات الشعبية.