شابة تتحدى المرض وتكتسب مهنة تمنحها انطلاقة جديدة في الحياة

الأحد, أغسطس 11, 2019 - 10:45pm

البوصلة

بعد ثلاث سنوات من معاناتها مع المرض انطلقت الشابة ميرنا الناصر إلى الحياة مجدداً عبر اكتسابها مهارة في الأعمال اليدوية وتأسيس ورشة منزلية صغيرة في مدينة السويداء.

ميرنا “28 عاما” خريجة علم الاجتماع تقول في حديثها لمراسل سانا إن الورشة دخلت مرحلة الإنتاج بعد فترة من التدريب ضمن مركز “مساحة آمنة للمرأة” التابع لفرع جمعية تنظيم الأسرة السورية بالسويداء الذي وضع لها الأسس للتوجه نحو سوق العمل.

أعمال متعددة تجمع بين تصنيع الشموع والمطرزات والحقائب تنتجها ميرنا لتسوقها للعديد من الزبائن الذين يطلبونها لما تحمله من دقة ومهارة في التصنيع وصبغة خاصة للعمل اليدوي.

وتبين ميرنا أن عملها التطوعي ضمن نشاطات لجنة الشباب في جمعية تنظيم الأسرة السورية ساعدها بالتعرف إلى مركز “مساحة آمنة للمراة” لتجد نفسها بعد فترة زمنية قادرة على الانتاج وتحقيق الذات رغم ظروفها الصحية.

ما تعمل عليه ميرنا حاليا يؤكد إصرارها على التحدي رغم إصابتها بمرض في الكلى وإيمانها بقدراتها وإمكانياتها مع طموحها لتوسيع نطاق عملها وتنويع الأعمال اليدوية المنتجة لافتتاح صالة عرض كبيرة لها وتدريب النساء الراغبات باكتساب مهنة يدوية كما تذكر.

وقبيل وصول ميرنا إلى مرحلة الإنتاج تم تقديم الدعم المعنوي والاجتماعي لها وانتقاء مهنة تتناسب مع وضعها وتطوير مهاراتها اليدوية تباعا وذلك وفق مقدمة الدعم النفسي والاجتماعي في مركز “مساحة آمنة للمرأة” ساندي نصر الدين.

وتشير مشرفة المركز غادة صلاح الدين إلى أن ميرنا تعكس حالة مهمة لعملية التنمية التي يتطلبها مجتمعنا في مختلف المجالات مبينة أن ثقتها بنفسها زادت تدريجيا بعد الاستفادة من خدمات المركز التدريبية والتوعوية والتي جسدتها واقعا بأعمال ومنتجات متقنة تحظى بإقبال لاقتنائها.