عشرات المصابين الفلسطينيين جراء اعتداء الاحتلال على آلاف المرابطين في الأقصى

الأحد, أغسطس 11, 2019 - 10:30pm

البوصلة

جدد عشرات المستوطنين الإسرائيليين عصر اليوم اقتحام المسجد الأقصى بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وذكرت وكالة وفا أن مجموعات من المستوطنين اقتحمت الأقصى من جهة باب المغاربة ونفذت جولات استفزازية في باحاته بحراسة مشددة من قوات الاحتلال.

وأشارت الوكالة إلى أن قوات الاحتلال اعتدت على مجموعة شبان فلسطينيين في ساحة قبة الصخرة في الأقصى ما أدى إلى إصابة أحد المسعفين المتطوعين في جمعية الهلال الأحمر بجروح في اليد إضافة إلى اعتقالها ثلاثة شبان .

ووصل عدد المستوطنين الذين اقتحموا الأقصى منذ صباح اليوم إلى أكثر من 1340 مستوطنا.

وكان عشرات الفلسطينيين أصيبوا واعتقل آخرون صباح اليوم خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي باحات المسجد الأقصى المبارك واعتدائها على آلاف المرابطين فيه.

وذكرت وكالة وفا أن قوات الاحتلال اقتحمت باحات الأقصى وأطلقت قنابل الغاز السام تجاه المرابطين فيه ما أدى إلى إصابة العشرات بينهم طفل كما اعتقلت شابين احدهما مصاب.

وأدى أكثر من 100 ألف مصل صلاة عيد الأضحى المبارك في رحاب المسجد الأقصى بالتزامن مع الدعوات المستمرة للرباط داخله مع تواصل اقتحامات المستوطنين وقيامهم بجولات استفزازية في باحاته بحماية من قوات الاحتلال.

وطالبت الرئاسة الفلسطينية المجتمع الدولي بالتحرك لوقف اعتداءات سلطات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين على المسجد الأقصى.

ودعت الهيئة الإسلامية العليا ومجلس الأوقاف والشؤون الإسلامية ودار الإفتاء بمدينة القدس المحتلة الفلسطينيين أول أمس إلى الرباط بالمسجد الأقصى أول أيام عيد الأضحى ردا على إعلان سلطات الاحتلال الإسرائيلي منع إقامة صلاة العيد فيه وفتحه لاقتحامات المستوطنين.

الحكومة الفلسطينية تطالب مجلس الأمن الدولي بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني

إلى ذلك طالبت الحكومة الفلسطينية مجلس الأمن بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني مشددة على أن اعتداءات سلطات الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه على المسجد الأقصى والمقدسات الإسلامية والمسيحية انتهاك للقانون الدولي.

ونقلت وفا عن المتحدث باسم الحكومة إبراهيم ملحم تأكيده في تصريحات أن اقتحام المستوطنين بحماية قوات الاحتلال المسجد الأقصى واعتداءها على المصلين الفلسطينيين في أول أيام عيد الأضحى تصعيد خطير يستدعي تحركا عاجلا من المجتمع الدولي للحيلولة دون تكرار هذه الاقتحامات التي تأتي في إطار مخططات تهويد مدينة القدس المحتلة.

وطالب ملحم مجلس الأمن الدولي باتخاذ تدابير عاجلة لتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني الذي تتعرض مقدساته الإسلامية والمسيحية للانتهاكات اليومية من قبل سلطات الاحتلال التي تواصل اعتداءاتها دون أدنى التفاته للقوانين الدولية التي تجرم الاعتداء على المقدسات.

وفي السياق ذاته أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة حقوق الانسان والمجتمع المدني أحمد التميمي أن ممارسات الاحتلال العدوانية واقتحاماته وتحكمه بمداخل ومخارج المدن والبلدات والقرى الفلسطينية في الأعياد وغيرها تدل على مدى الاستهتار بحقوق الإنسان الفلسطيني التي ضمنتها له المواثيق والاتفاقات الدولية.

ودعا التميمي مؤسسات حقوق الانسان إلى التحرك لفضح جرائم الاحتلال واعتداءاته المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني وأماكن ودور العبادة وفي مقدمتها المسجد الاقصى والحرم الابراهيمي مستنكرا الصمت الدولي على هذه الاعتداءات المنافية لاتفاقية جنيف الرابعة التي تضمن حماية المدنيين في أوقات الحروب.