دير مار الياس.. تاريخ ممتد يزدحم بالزوار

الاثنين, أغسطس 5, 2019 - 11:15pm

البوصلة

بعد الانتهاء من أعمال التأهيل والترميم يعود دير مار الياس بمنطقة جوسيه العمار في ربلة بحمص لاستقبال زواره من جديد من داخل وخارج سورية.

الدير حسب الأرشمندريت غدير ابراهيم تم إعادة ترميمه وتأهيله مما لحق به على يد الغدر والإرهاب مشيرا إلى أنه تم ترميم غرف الدير وملحقاتها والحدائق الكبيرة المحيطة به إضافة إلى إعادة تأهيل الطريق المؤدي إليه حيث تم افتتاحه من جديد الشهر الماضي بالتزامن مع الاحتفال بعيد مار الياس.

وبين ابراهيم لسانا سياحة ومجتمع أن الدير يعود عمره إلى أكثر من 3000سنة لافتا إلى أنه بعد انتشار المسيحية أصبحت جوسيه عبارة عن مطرانية وفيها الكثير من الرهبان وهذا المزار سمي على اسم النبي “مار إلياس”.

وأضاف أن الدير حافظ على ديمومته لأنه يحوي ايقونة للنبي مار الياس الحي عمرها حوالي 1000 سنة وهذه الأيقونة تسمى في المعتقدات الشعبية “الأيقونة العجائبية للنبي مار الياس الحي”.

وأشار إلى أن الدير فيه بناء مؤلف من طابقين وتحيط به من الجانبين أربعون غرفة مع ملحقاتها إضافة إلى مساحة كبيرة من الأراضي المزروعة بأشجار الزيتون.

وأكد الأرشمندريت أن الدير عاد كما كان قبل سنوات الحرب الإرهابية على سورية قبلة دينية واجتماعية لكل السوريين.