الآثار السورية تجذب زوار معرض (روائع آسيا) في بكين

الأحد, يونيو 23, 2019 - 7:00pm

البوصلة

حظي الجناح السوري المشارك في معرض “روائع آسيا-الحضارات الآسيوية” بالمتحف الوطني الصيني في العاصمة بكين بإقبال واسع من زوار المعرض المتخصص بالتحف الأثرية في قارة آسيا.

وضم الجناح السوري 37 قطعة أثرية تعود لحقب وعصور مختلفة بدءا من عصور ما قبل التاريخ وحتى العصور الإسلامية ليقدم فكرة واضحة عن الحضارة السورية وأصالتها.

ووصف الدكتور محمود حمود مدير عام الآثار والمتاحف في تصريح لـ سانا الثقافية المشاركة السورية في المعرض الذي شاركت فيه 23 دولة آسيوية ب 451 قطعة بأنها الأولى من نوعها ضمن مفردات التعاون بين مديرية الآثار والمتحف الوطني في الصين.

ولفت حمود إلى أن الإقبال الكبير على مشاهدة القطع الآثارية السورية من قبل زوار المعرض جعل الجهة المنظمة تبدي رغبتها بتمديد عرض هذه القطع ليتاح لأكبر عدد من الزوار رؤيتها كما تم الطلب من مديرية الآثار تنظيم معرض جديد خلال العام القادم وبمشاركة أوسع على أن يجول عددا من المدن الصينية لتعريف الجمهور الصيني بحضارة وتراث سورية.

 وتقدم حمود بالشكر للصين على دعمها سورية في حماية والحفاظ على التراث السوري الاثري الذي تعرض للدمار والخراب على يد التنظيمات الإرهابية مشيرا إلى وجود خطط لتوسيع التعاون في هذا المجال مع الجانب الصيني في الأيام القادمة.

وكان وفد المديرية العامة للآثار والمتاحف الذي شارك في افتتاح المعرض ألقى عددا من المحاضرات في جامعة بكين تناولت أهمية الآثار السورية والحالة التي وصلت إليها نتيجة الحرب التي شنت على سورية وما أصابها من تدمير وتخريب كذلك الجهود التي بذلتها مديرية الآثار والعاملون فيها للحفاظ على التراث الوطني السوري.