ليزر جديد يدمر الخلايا السرطانية مباشرة

الأحد, يونيو 16, 2019 - 9:45pm

البوصلة

اختبر علماء في جامعة أركنساس للعلوم الطبية ليزرًا جديدًا قادر على تعقب الخلايا السرطانية وتدميرها بعد تطبيقه على الجلد.
وقال فلاديمير زهاروف «على الرغم من أن هذه التقنية غير باضعة، فإنها قادرة على منع تطور أورام خبيثة كبيرة عن طريق قتل الخلايا السرطانية قبل أن تتمكن من الانتقال إلى أعضاء أخرى والانتشار فيها، والذي يعد السبب الرئيس للوفيات المرتبطة بالسرطان.»
تمتص الخلايا السرطانية الطاقة الحرارية لليزر المسلط على الجسم بمقدار أكبر من الخلايا العادية، ما يؤدي إلى رفع درجة حرارتها وزيادة حجمها وتدميرها، وقال زهاروف في دراسة سابقة «أحدث استخدم الليزر ثورة في مجال تشخيص الأمراض وعلاجها، لكن الحجم الكبير لليزر منع استخدامه في العديد من التطبيقات الطبية على المستوى الخلوي.»
أكد زهاروف أن نتائج التجارب واعدة وقال «استطعنا تدمير 96% من الخلايا السرطانية لدى أحد المرضى، وذلك قبل رفع قوة الليزر إلى أعلى درجة.»
هذا الجهاز ليس الأول من نوعه، لكن زهاروف يدعي أنه أول جهاز يُختبر على البشر، وأجريت سابقًا عشرات التجارب على أجهزة مشابهة، مثل الجهاز المعصمي الذي طوره باحثون من جامعة ميشيغان، إلا أن الجهاز الجديد يستطيع فحص ليتر من الدم خلال ساعة واحدة بحثًا عن الخلايا السرطانية متفوقًا على باقي الأجهزة المنافسة.