الأسطول الروسي يراقب مناورات الناتو في البلطيق

الاثنين, يونيو 10, 2019 - 10:00pm

البوصلة

أعلن المركز الوطني لإدارة الدفاع، أن القوات البحرية الروسية، تراقب عن كثب، مناورات الناتو "BALTOPS 2019"، التي بدأت بمشاركة سفن من 18 دولة من أعضاء الناتو وشركائه في بحر البلطيق.

وجاء في بيان للمركز: "بهدف الاستجابة العاجلة لحالات الطوارئ المحتملة في منطقة بحر البلطيق، تنفذ قوات ووسائط أسطول البلطيق الروسي، مجموعة من التدابير لمراقبة ومتابعة التدريبات المشتركة للقوات البحرية المشتركة لحلف الناتو، "Baltops-2019".

وأشار البيان، إلى أن الأسطول الروسي، أرسل مجموعتين من السفن الصاروخية – الضاربة، للمناوبة في المنطقة. وتشارك في مراقبة مناورات الناتو البحرية أيضا، طائرات حربية تابعة لأسطول البلطيق، وكذلك منظومات حماية الساحل الصاروخية "باستيون".

وبدأت المرحلة الفعالة في المناورات البحرية السنوية الـ47 "BALTOPS 2019"، يوم أمس، وتشارك فيها حوالي 50 سفينة وغواصة، و40 طائرة حربية ومروحية، وكذلك 8,6 ألف عسكري، من 16 دولة من أعضاء الناتو، إضافة إلى فنلندا والسويد.

وتقول مصادر الناتو، إن دول الحلف، ستنفذ في صيف هذا العام أكثر من 20 مناورة، قد تجري تحت إشراف قيادة الناتو مباشرة، أو تحت قيادة دول محددة.

وقالت المتحدثة باسم الحلف أوانا لونغيسكو: "يتمتع بحر البلطيق، بأهمية استراتيجية كبيرة بالنسبة للحلف، إذ تطل على مياهه 6 دول من أعضاء الناتو. ومناورات BALTOPS تنفذ منذ 47 عاما".