نوفمبر 2015

القيادة الأميركية من الخلف ....

يعتقد كثيرون أن الولايات المتحدة تسعى إلى تسويات تغلق الحروب بالواسطة التي أشعلتها في المنطقة العربية ويذهب بعضهم إلى تبني فكرة الانكفاء الأميركي والانسحاب الأميركي الذي يربطونه بفرضية تبدل الأولويات الاستراتيجية الأميركية كتقدم اهمية الباسفيك والتصدي للتمدد الصيني هناك ولذلك يفترضون بناء عليه نشوء فراغ استراتيجي في المنطقة وهذه الفرضيات تسقطها الوقائع فثمة فرق بين الارتباك الأميركي والاضطرار لتقديم تنازلات مثل الاعتراف بالقوة الإيرانية نتيجة التوازنات القاهرة وبين الانسحاب المزعوم فالإمبراطورية الأميركية تسعى لخوض الصراعات على جبهات متعدة وثمة في الشرق آلاف الحوافز لتمسكها بنفوذها في مقدمت

الصفحات